عربي وعالمي

فورين بوليسي: أمريكا أغلقت سفاراتها.. بعد أن فكّ “طيار مجنّد” رموز شفرة اتصال لـ”القاعدة”

كشف تقرير لمجلة “فورين بوليسي” بأن مجنّد لدى القوة الجوية الأمريكية تمكّن من فك رموز شفرة اتصال لدى أحد رموز تنظيم القاعدة، مما أدى إلى اتخاذ الولايات المتحدة لقرار إغلاق سفاراتها في الشرق الأوسط مطلع أغسطس الماضي.
والأمر الغريب بأن الطيار كان يمارس وظيفته بشكل اعتيادي ليقوم بعدها بالكشف عن الاتصال، ليأخذ قائد القوات الجوية “جين روبرت أوتو” هذا التحذير بجدية، مما دفع إلى اتخاذ قرار إغلاق السفارات.
وقام بعدها “أوتو” بأخذ هذه المكالمة إلى فريق لتحليل البيانات الالكترونية، وتفسير مدى احتمالية وقوع هجوم على احدى سفارات أمريكا.. وقال: “قمنا بتحديد ما له صلة بالأمر، وثم ترجمنا البيانات إلى معلومات مفيدة لصناع القرار لدينا”.
وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية قد نشرت في وقت سابق بأن سبب إغلاق السفارات يعود لالتقاط مكالمات نادرة بين قادة تنظيم القاعدة.. وبأن الحديث دار بين أيمن الظواهري الموجود في باكستان، وقائد منظمة القاعدة في اليمن، حيث أصدر الظواهري أوامره لقائد القاعدة اليمني بتنفيذ هجمات على سفارات أمريكية، وعلى إثر ذلك اتخذت الإدارة الأمريكية احتياطات عديدة.
 
مع ذلك قالت أوساط أمريكية أن إغلاق السفارات لم يكن فقط نتيجة ما وصل من حديث بين قائدي القاعدة، إنما وصلت معلومات أخرى تنذر من الهجمات الإرهابية، وان التهديد الذي وصل الإدارة الأمريكية يعتمد على مجموعة واسعة من التقارير.
Copy link