منوعات

أميركا: الإفراج عن المصري صاحب الفيلم المسيء للإسلام

قال مسؤول أميركي إن الرجل المسؤول عن فيلم أثار احتجاجات مناوئة للولايات المتحدة في العالم الإسلامي سيطلق سراحه من سجن اتحادي بولاية كاليفورنيا بعد أن أمضى فترة عقوبة بسبب انتهاكه لشروط الإفراج عنه في وقت سابق.  
واشتهر الرجل النصراني المولود في مصر مارك باسيلي يوسف (56 عاماً) بعد الفيلم المسيء للنبي محمد – صلى الله عليه وسلم- الذي تبلغ مدته 13 دقيقة. وأنتج يوسف الفيلم في جنوب كاليفورنيا. 
وأثار الفيلم – الذي انتشر على مواقع الإنترنت بعدة أسماء من بينها «براءة المسلمين» – موجة من المظاهرات المعادية للولايات المتحدة في دول عربية وإسلامية.
وكان يوسف يمتلك محطة بنزين وقضى فترة عقوبة سابقة لإدانتة في قضية احتيال مصرفي عام 2010. وأعيد يوسف إلى السجن العام الماضي بعد اعترافه بانتهاك شروط الإفراج عنه فيما يتعلق بصناعة الفيلم.
وقال المتحدث باسم إدارة السجون كريس بورك إنه من المقرر الإفراج عن يوسف ولكنه سيظل خاضعاً للرقابة القضائية على مدى الأعوام الأربعة المقبلة.
Copy link