برلمان

مطلوب " نقاط شرطية " دائمة بالمجمعات وتركيب أجهزة للكشف عن الأسلحة البيضاء
الجلال : على وزير الداخلية تطوير المنظومة الأمنية لمكافحة الجريمة

دعا النائب طلال الجلال وزير الداخلية  الشيخ محمد الخالد إلى ضرورة تطوير المنظومة الأمنية بالوزارة ، مطالبا في الوقت ذاته بوضع نقاط أمنية مزودة بكافة التجهيزات في الأسواق والمجمعات التجارية الكبرى وذلك لمكافحة ومنع جرائم العنف المنتشر بين الشباب والتي بدأت تزداد وتيرتها في الآونة الأخيرة بتلك المجمعات مثل جرائم القتل في تلك الأسواق والتي أصبحت ظاهرة تتكرر باستمرار وآخرها مقتل المواطن الشاب جمال العنزي وهو في مقتبل العمر. 
وقال الجلال في تصريح صحافي : نثمن جهود رجال الداخلية على سرعة القبض على قاتلي المواطن العنزي ، لكن هذا لا يكفي فلا بد من التواجد الأمني المستمر في المجمعات التجارية للإسراع بمنع العنف والمشاجرات التي تقع بين الشباب وذلك للحفاظ على أرواح مرتادي الأسواق والحفاظ على أرواح شبابنا التي تذهق نتيجة للمشاجرات وأعمال العنف  التي قد تحدث فيما بينهم.
وأضاف : لقد أصبحت الأسواق والمجمعات التجارية الكبرى مرتعا لأعمال العنف بين الشباب حيث تحدث احتكاكات فيما بينهم ومشاجرات تطورت في أكثر من حادثة إلى قتل وإذهاق للأرواح وأعمال عنف تنشر الخوف والهلع بين المواطنين ، مضيفا: لذلك فإنني أطلب من وزير الداخلية تخصيص نقاط أمنية في مختلف الأسواق والمجمعات التجارية بحيث تكون قادرة على الفور على التعامل مع مثل هذه الظواهر السلبية  والجرائم التي بدأت تنتشر في  الأسواق والمجمعات دون مواجهتها أو اتخاذ إجراءات وتدابير للحد منها ومقاومتها.
واستدرك  الجلال بقوله: أعتقد أن مجرد وجود النقاط الأمنية على مدار الساعة في المجمعات والأسواق التجارية سيمنع على الفور وقوع أي جريمة أو أي أعمال عنف تقع بين الشباب وسيتم الحفاظ على أرواح شبابنا من وقوع مثل هذه الجرائم المتهورة.
كما دعا الجلال إلى ضرورة تركيب أجهزة كاشفة للمواد المعدنية على بوابات المجمعات التجارية وذلك للكشف عن أي أسلحة بيضاء قد يحملها معهم الشباب داخل المجمعات لمنع وقوع جرائم يروح ضحيتها الأبرياء ، لافتا إلى أنه على الرغم من الجهود التي تبذلها وزارة الداخلية في مكافحة الجرائم إلا أن معدلات الجريمة ازدادت بشكل رهيب ومخيف في الآونة  الأخيرة من جرائم قتل وسلب واختطاف واعتداءات جنسية وسرقات وسطو علاوة على المخدرات ، لذلك فإن الوزارة بحاجة ماسة إلى تطوير منظومتها الأمنية والعمل على تجديد قيادييها علاوة على ضرورة تزويد الجهاز الأمني بالوزارة بالأفراد المدربين والآليات والدوريات والمعدات وكافة الأجهزة التكنولوجية ومواكبة التكنولوجيا الحديثة في مواجهة الجريمة.
ونادى الجلال الحكومة وخاصة وزارات الإعلام والتربية والأوقاف والداخلية والشباب بالعمل على توعية الشباب أخلاقيا ودينيا وتربويا ، لأجل نشر ثقافة التسامح فيما بينهم وحضهم على  الابتعاد عن العنف والتمسك بالقيم والسلوكيات الطيبة.
وفي نهاية تصريحه أعرب الجلال عن خالص عزائه لأسرة المواطن جمال العنزي فقيد جريمة المارينا البشعة ، سائلا الله أن يتغمد هذا الفقيد المغدور بخالص الرحمة والمغفرة وأن يمنح أهله الصبر والسلوان مطالبا بمعاقبة هؤلاء المجرمين الذين أودوا بحياته.  
Copy link