عربي وعالمي

اسبانيا تحتفل اليوم بعيدها الوطني

تحتفي اسبانيا اليوم بعيدها الوطني وذكرى اكتشاف البحار كريستوفر كولومبوس القارة الامريكية في عام 1492 بدعم من المملكة الاسبانية بغياب غير مسبوق للملك الاسباني خوان كارلوس عن العروض العسكرية بالعاصمة مدريد حيث يتعافى من عملية جراحية.
وترأس ولي العهد فيليبي العروض العسكرية التي بدأت اليوم بحضور رئيس الوزراء ماريانو راخوي وافراد الحكومة وعدد من المسؤولين وقادة الأحزاب ورؤساء الاقاليم المستقلة باستثناء رئيس (كاتالونيا) الشمالية الشرقية ارتور ماس المطالب بانفصال الاقليم عن اسبانيا والذي اعتاد الغياب عن هذه المراسم.
وقالت وزارة الدفاع الاسبانية ان العروض العسكرية اتسمت بمزيد من التقشف هذا العام حيث بلغت نفقاتها 823 الف يورو اي ما يمثل 16 في المئة اقل من نفقاتها المسجلة العام الماضي مسجلة انخفاضا كبيرا جدا مقارنة بنفقاتها خلال السنوات السابقة عندما فاقت المليوني يورو.
وشارك في العروض العسكرية التي جابت عددا من الشوارع الرئيسية في العاصمة 2600 ضابط وجندي وعشرات المركبات العسكرية الخفيفة والدراجات النارية في الوقت الذي غابت الدبابات والعروض التقليدية للطائرات الهجومية.
وتستمر الاحتفالات بالعيد الوطني الاسباني على مدار يومين يتاح خلالها للمواطنين زيارة المتاحف العسكرية والقصور والمباني الرسمية بشكل مجاني لاكسابها الاحتفالات صبغة شعبية واسعة.
Copy link