عربي وعالمي

ظهور إصابات بشلل الأطفال في سوريا يثير خشية دول المنطقة

أكدت منظمة الصحة العالمية عن وجود سبع عشرة حالة شلل أطفال في سوريا خمس عشرة حالة منها في محافظة دير الزور، بينما ظهرت حالة في ريف دمشق وأخرى في حلب.
وتحركت حكومات المنطقة سريعا لتطويق الفيروس، والتعامل مع هذا الطارىء الخطير، ولكن، كما يقول بعض الخبراء، فإن توقع ظهور المرض كان ممكنا جدا، وكان كذلك تفادي ظهوره.
“لم يشكل ظهور أمراض معدية في سوريا، كشلل الاطفال، مفاجأة بالنسبة للهيئات الطبية ولخبراء الصحة العامة في المنطقة”، بحسب ما قاله آدم كوتس، الباحث في مجال الصحة العامة، الذي يراقب الوضع الصحي في سوريا من لبنان.
ولا تزال هناك تساؤلات بشأن عدم استعداد منظمة الصحة العالمية، بشكل أفضل، لمواجهة تفشي هذا الفيروس، بالرغم من معرفتهم بخطر ظهوره.
ولكن اوليفر روزنباور، وهو أحد المتحدثين باسم المنطمة الدولية في جنيف، أشار إلى أن عمليات التطعيم أكثر تعقيدا مما تبدو عليه. 
كما ذكّر بأنها ليست المرة الأولى التي يظهر فيها الفيروس مجددا في مناطق مصنّفة سابقا على أنها خالية منه، مشيرا إلى أنه في عام 2011 انتقل الفيروس من باكستان إلى الصين.
Copy link