منوعات

رائد فضاء يحطم الرقم القياسي الأمريكي ويقضي 521 يومًا في الفضاء

تمكّن رائد الفضاء الأمريكي جيفري ويليامز، قائد محطة الفضاء الدولية، مع حلول مساء أمس الأربعاء، من البقاء لأطول مدة تم قضاؤها في الفضاء بين رواد الفضاء الأمريكيين.

وسجل ويليامز أحد رواد فضاء “ناسا” من مواليد 1958، رقمًا قياسيًا لعدد الأيام المتراكمة في الفضاء، على مدى أربع رحلات متقطعة، حيث قضى مدة 521 يومًا.

وتجاوز “ويليامز”، الذي كان ضابطًا سابقًا في الجيش الأمريكي، بهذه الخطوة رائد الفضاء الأمريكي ” سكوت كيلي “، الذي أمضى 520 يومًا في الفضاء من خلال رحلته الأخيرة التي استمرت لمدة عام، وانتهت في مارس/ آذار الماضي.

من جانبه، قدم كيلي، رائد فضاء متقاعد من وكالة ناسا، أحر التهاني لـ “ويليامز” على النجاح الذي حققه في تحطيم الرقم القياسي لأطول مدة يتم قضاؤها في الفضاء، وذلك عبر اتصال هاتفي أجراه من مركز مراقبة رحلات المكوكات، مقره مدينة “هيوستن” الأمريكية.

وبحلول الوقت الذي يصل فيه “ويليامز” الأرض في غضون أسبوعين، يكون قد سجل 534 يومًا خارج كوكبنا لوكالة ناسا.

الوسوم
Copy link