عربي وعالمي

قوات المعارضة السورية تسيطر على مدينة صوران بحماة

وكان الناشط في “مركز حماة الإعلامي” عبيدة أبو خزيمة أكد لـ”العربي الجديد”، أن “انغماسيي الفصائل المقاتلة، دخلوا ظهر اليوم إلى مدينة صوران”، مشيراً إلى أن المعارك لا تزال متواصلة في تلك الجبهة.

وكانت الفصائل المهاجمة سيطرت منذ صباح اليوم، على حاجز مكاتب صوران، فيما أعلنت أن اشتباكات عنيفة دارت مع قوات النظام، المسيطرة كذلك على حاجز سيرياتيل الواقع بذات المناطق، والتي يشهد محيطها معارك متواصلة منذ يومين.

وتعتبر هذه الهجمات، امتداداً للمعارك التي انطلقت يوم الإثنين الماضي، وسيطرت الفصائل المشاركة فيها على مواقع عسكرية وبلداتٍ كانت خاضعة للنظام، شمالي حماة أبرزها حلفايا وطيبة الإمام، وشن الطيران الحربي التابع للأخير منذ صباح اليوم، غاراتٍ كثيفة في تلك المناطق.

وكانت الفصائل المهاجمة وهي: جيش النصر، أهل الشام، تنظيم جند الأقصى، سيطرت مساء أمس أيضاً على حاجزي بطيش والحاجز الكبير جنوبي حلفايا.

وقالت مصادر “العربي الجديد” بريف حماة، إن “الثوار بدأوا بالتمهيد المدفعي على حواجز طيبة الإمام مساءً، ليقوم تنظيم جند الأقصى بتفجير عربتين مفخختين داخلها، ما أدى إلى انسحاب عناصر قوات النظام تحت الضربات المدفعية”.

وأشارت إلى أن “الفصائل سيطرت أيضاً، على قريتي اللويبدة والناصرية القريبتين، بعد انهيار مفاجئ لقوات النظام، على الرغم من الضربات الجوية الكثيفة التي تشنّها الطائرات الحربية الروسية والسورية”.

وتُعتبر مدينة صوران من أهم معاقل النظام شمالي حماة، إذ تتمركز فيها عدة مليشيات مسلحة تابعة له، وتبعد عن المدخل الشمالي لمدينة حماة نحو 15 كيلومتراً.

Copy link