عربي وعالمي

الرئيس الفرنسي يطالب بتأمين إجلاء سكان حلب ب”كرامة وأمان”

طالب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم الأربعاء بضرورة بذل “كل ما يمكن” للسماح باجلاء سكان مدينة حلب السورية التي تحاصر فيها قوات النظام السوري وحلفاؤه المدنيين وقوات المعارضة.

وشدد هولاند في كلمة خلال اجتماع لمجلس الامن والدفاع الوطني الفرنسي على ان ما يحدث في حلب يمثل “وضعا إنسانيا طارئا” ما يتطلب ردا من المجتمع الدولي.

ودعا الى السماح لسكان شرقي حلب بالخروج من المدينة “بكرامة وأمان تحت رعاية مراقبين دوليين وحضور مؤسسات إنسانية”.

كما أكد الرئيس الفرنسي خلال الاجتماع ضرورة توفير الحماية الفورية لسكان شرق حلب بما يتفق مع القانون الإنساني الدولي.

وتشهد مدينة حلب وضعا مأساويا وحصارا خانقا بعد ان تقدمت قوات النظام السوري اول من أمس الاثنين في مناطق جديدة شرقي المدنية اثر حصار وقصف جوي مركز دام نحو خمسة اشهر ما ادى الى تقليص مناطق سيطرة المعارضة الى جزء صغير تجمعت فيه قوات المعارضة ونحو مئة ألف نسمة من السكان المدنيين.

Copy link