برلمان

الحجرف يشيد بقرار الجراح تمديد صلاحية رخص قيادة “الكويتيين البدون”

أشاد النائب مبارك هيف الحجرف بقرار نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح بتمديد صلاحية رخصة القيادة للبدون لمدة سنتين مشيرا الى “اننا لا نستطيع وصف هذا القرار بالجريء والشجاع الا انه خطوة في الاتجاه الصحيح”.

وقال الحجرف في تصريح صحافي اننا نعلق آمالا كبيرة على الشيخ خالد الجراح في حل قضية البدون كونه كان ضابطا في الجيش الكويتي وطوال مسيرته العسكرية كان يتعامل مع البدون والذين غالبيتهم من رجال الجيش والشرطة وخبرهم في الميادين العسكرية ويعرف جيدا مدى اخلاصهم وانتمائهم لهذا الوطن فهو الأقرب اليهم ولا يتوجس منهم خيفة كما يتوجس الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع البدون والذي لا يمت القائمين عليه بأي صلة تعامل مسبقة مع البدون ولا يعرفونهم إلا من خلال الأوراق بل ويحملون آراء مسبقة ضد البدون.

وبين الحجرف ان الشيخ خالد الجراح مطالب بأن يتبنى رأيا شخصيا لحل هذا الملف فهو على معرفة دقيقة بالبدون من خلال عمله السابق كزميل سلاح لهم وتقلده مناصب متعددة في الجيش ومنها رئاسته لجهاز الاستخبارات العسكرية، متسائلا هل سيترك الجراح زملاءه في السلاح وعوائلهم وابناءهم بعد ان اسند أمرهم اليه ويسلمهم الى الجهاز المركزي؟ وهل سيذكر بطولات اخوانهم الذين سبقوهم؟ وهل سيعترف بأنهم كانوا على استعداد للتضحية بأرواحهم فداء لتراب وطنهم؟ واكد الحجرف: «اننا على استعداد لتقديم كل الدعم لوزير الداخلية ومساعدته لطي هذا الملف وسنشد على يده في كل خطوة يتخذها لصالح البدون سواء كانت كبيرة او صغيرة»، مستدركان ان هذا الملف يحتاج الى مقاتل شجاع وجريء لا يهاب ولا نظن بالجراح الذي تزين صدره الاوسمة وتلمع من على كتفيه رتبة الفريق الركن الا انه ذلك المقاتل الشجاع الجريء الذي سيستبسل من اجل انتزاع حقوق زملائه في السلاح وسيجعل التاريخ يكتب له في سجله العسكري انه ذلك «الشيخ الفريق الذي انهى معاناة البدون».

Copy link