عربي وعالمي

البيت الأبيض: دراسة منع دخول المسلمين إلى أميركا بعد اعتماد الكونجرس لوزير الخارجية الجديد

تحديث،، 

قالت مصادر في الكونغرس الأميركي إن الرئيس دونالد ترمب سيوقع الأربعاء عددا من الأوامر التنفيذية بشأن وضع قيود على الهجرة إلى الولايات المتحدة بالنسبة للمسلمين من “مناطق بؤر الإرهاب”، وفقا للوصف الذي أطلقه ترمب في حملته الانتخابية.
وقال عدد من المساعدين بالكونغرس وخبراء في مجال الهجرة جرى إطلاعهم على الأمر، إنه من المنتظر أن تشمل أوامر ترمب وضع قيود على دخول اللاجئين إلى الولايات المتحدة، وبعض حاملي التأشيرات من العراق وإيران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن.

أعلن البيت الأبيض، أمس الثلاثاء 24 يناير/كانون الثاني 2017 أنه ستتم دراسة موضوع منع دخول المسلمين لأميركا بالتعاون بين وزارتي الأمن القومي والخارجية عقب تثبيت الكونغرس لمرشح الرئيس دونالد ترامب لمنصب وزارة الخارجية ريكس تيلرسون.

جاء ذلك في الموجز الصحفي اليومي لشون سبايسر، المتحدث باسم البيت الأبيض، من واشنطن، حيث كان يرد على سؤال عن موعد تنفيذ ترامب لوعده “منع المسلمين” من دخول الأراضي الأميركية.

وأضاف أن تيلرسون (مرتقب أن يتم التصويت عليه خلال الأسبوع الجاري) سيقوم بالنظر في “تفعيل هذا التدقيق المشدد للخلفيات (في إشارة لوضع نظام صارم للتحقيق في خلفيات القادمين‎)” أسوة بوزارات أخرى مثل الأمن الوطني.

ورغم أن متحدث البيت الأبيض لم يذكر منع المسلمين بالذات من دخول البلاد، إلا أن من بين وعود ترامب خلال 100 يوم الأولى من ولايته، وقف استقبال الوافدين “من مناطق بؤر الإرهاب”.

وكثيراً ما أطلق ترامب، خلال حملته الانتخابية، تصريحات معادية للمسلمين، حتى أنه دعا إلى منع دخولهم إلى بلاده، حتى تعرف واشنطن، على حد قوله: “لماذا يكره المسلمون الولايات المتحدة”.

وكشف ترامب بعد فوزه بالرئاسة، أن خططه مازالت قائمة فيما يخص حظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة، حتى يتم التوصل إلى آلية يمكن من خلالها الفصل بين “المتطرفين” وغيرهم.

Copy link