منوعات

أنهت تركيب منصات الإطلاق.. “ناسا” بدأت العد التنازلي لأول رحلة إلى المريخ

وصلت «ناسا» إلى مرحلة هامة من السباق الحاصل للهبوط على سطح المريخ، حيث أنهت عملية تركيب منصات العمل خارج نظام الإطلاق الفضائي، مع قيام مجموعة من شركات الفضاء الخاصة بتصميم الصاروخ.

وأعلنت ناسا، عن الانتهاء من تركيب 10 منصات محيطة بنظام الإطلاق الفضائي «SLS».

ووصفت وكالة الفضاء الأمريكية نظام «SLS»، الذي قُدرت تكلفته عام 2011 بـ18 مليار دولار مع حلول عام 2017، بأنه عبارة عن مركبة إطلاق ثقيلة تخطط لنقل الرواد إلى خارج المدار الأرضي المنخفض باتجاه المريخ، مع تقدير الموعد الأولي للإطلاق، في شهر نوفمبر عام 2018.

وقال، مايك بولغر، مدير برنامج تشغيل وتطوير النظم الأرضية «GSDO» التابع لناسا: «قبل عام واحد فقط، كنا نواجه العديد من التحديات في تركيب النصف الأول من أول منصة، وتشير النتيجة التي وصلنا إليها إلى العمل الجاد والإبداع والمثابرة من قبل فريق العمل، كما تعد مؤشرا رائعا على أن GSDO تسير على الطريق الصحيح لإطلاق SLS وتجهيز مركبة أوريون للاختبار الأول».

ويصل طول كل منصة عمل إلى حوالي 11 مترا، أما عرضها فيبلغ 18 مترا، وتأتي مزودة بالسكك الحديدية التي تسمح بتحركها باتجاه المركبة الفضائية، وفقا لناسا.

وفي الوقت الذي تتقدم فيه عمليات البناء، تدعم الشركات الفضائية التجارية مهمة إطلاق مركبة ناسا الثقيلة. كما أعلن اتحاد الرحل الفضائية والتجارية «CSF»، وهو تجمع يضم أكثر من 70 منظمة خاصة لاستكشاف الفضاء، بما في ذلك سبيس إكس وبلو أوريجن، عن موافقته على هذا المشروع.

الوسوم
Copy link