عربي وعالمي

مذيع يشبه إيفانكا ترمب وزوجها بابني صدام حسين

شبّه المذيع الأميركي كريس ماثيو ابنة الرئيس ترمب إيفاناكا وزوجها جاريد كوشنر بابني الرئيس العراقي السابق صدام حسين عدي وقصي.

وقال ماثيو خلال برنامجه الثلاثاء على قناة “أم أس أن بي أي” إن الابنة وزوجها “يملكان سلطة قوية (في البيت الأبيض) تصور ماذا سيحدث لمن يخالفهما (من الموظفين) ، (هما) مثل ابني صدام حسين، الذي كان لا أحد يجرؤ على النظر في عيونهما خشية الاعتقال أو حتى القتل”.

ولاحظ أن الإبنة وزوجها “سيكونان دائماً في المكتب (البيضاوي)، حيث يملكان سلطات قوية”.

ولعب عدي وقصي دوراً بارزا في إدارة شؤون العراق خلال عهد والدهما، وقتلا في 2003 في مواجهة مع القوات الأميركية بعد أشهر من سقوط بغداد.

وعيّن ترامب في يناير الماضي كوشنر مستشارا كبيرا له، وأُعلن منتصف الشهر الجاري أنه سيتم تخصيص مكتب لإيفانكا في الجناح الغربي من البيت الأبيض.

ورغم أن القانون يحظر على الرئيس تعيين أقاربه في وظائف في البيت الأبيض أو الوكالات الفيدرالية، إلا أن ترامب تمكن من الالتفاف عليه بتعيين صهره مستشاراً بلا أجر.

ومن المفترض أن تمثل إيفانكا بلادها في مؤتمر اقتصادي سُيعقد في ألمانيا الشهر المقبل، وفقاً لوسائل إعلام أميركية.

 

Copy link