محليات

“درع الجزيرة”: نهدف لتعزيز التعاون بين القوات الخليجية

 قال متحدث عسكري باسم تمرين (درع الجزيرة المشترك 10) إن التمرين الذي انطلق الشهر الماضي يهدف إلى تعزيز التعاون بين القوات السعودية وقوات دول مجلس التعاون الخليجي لرفع جاهزية هذه القوات.
واضاف العميد عبدالله السبيعي في مؤتمر صحفي بمدينة (الجبيل) اليوم الخميس أن للتمرين أهدافا من أهمها تطوير المهارات والاستخدام الأمثل للموارد المتاحة للتقنيات المستخدمة وتطوير المفاهيم وتفعيل العمل المشترك كما أن التمرين يأتي ضمن سلسلة من التمارين العسكرية المشتركة بين دول مجلس التعاون الخليجي على مختلف الأصعدة.
واوضح أن تمرين (درع الجزيرة المشترك) يعد من التمارين المتطورة الضخمة وجزءا من رؤية إستراتيجية شاملة لوزارة الدفاع السعودية لتعزيز الجاهزية العسكرية والأمنية في مختلف الظروف وذلك لحفظ الأمن والاستقرار في منطقة الخليج العربي.
وذكر أن التمرين يتضمن أربع مراحل أساسية الأولى منها وصول القوات عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية ومرحلة التدريب الأكاديمي والمرحلة الثانية تمرين مركز القيادة وهو تدريب القادة على إدارة العمليات الحربية.
واضاف ان المرحلة الثالثة هي التدريب الميداني بالذخيرة الحية وبعدها المرحلة الرابعة والأخيرة التي يكون فيها الحفل الختامي ومغادرة القوات المشاركة.
ورحب السبيعي بالمشاركين من جميع الجهات والإعلاميين والإعلاميات في المركز الإعلامي في (درع الجزيرة 10) موضحا ان المركز يقام لاول مرة على مستوى تمرين درع الجزيرة.
وكان تمرين (درع الجزيرة المشترك 10) قد انطلق في ال23 من فبراير الماضي بمشاركة قوات برية وجوية وبحرية من دول مجلس التعاون الخليجي.
وسبق ان اعلنت الرئاسة العامة للجيش الكويتي ان القوة الكويتية المشاركة في التمرين مكونة من تشكيلات ووحدات من القوة البرية والجوية والبحرية ومن مختلف صنوف الجيش. 

Copy link