عربي وعالمي

وزير بريطاني يحذر من إمكانية بقاء بريطانيا لفترة اطول في الاتحاد الاوروبي

حذر وزير الخروج البريطاني من الاتحاد الاوروبي ستيفين باركلي اليوم الاثنين من ان عدم التوصل الى اتفاق مع الاتحاد الاوروبي قبل ال12 من ابريل المقبل يعني طلب بريطانيا تمديد فترة بقاءها في المنظومة الأوروبية والالتزام بإجراء الانتخابات الأوروبية على أراضيها.

وقال باركلي في كلمة له امام نواب مجلس العموم عقب رفض البرلمان أربعة مقترحات برلمانية كحلول بديلة لخطة رئيسة الوزراء ان نتائج تصويت النواب الليلة والأسبوع الماضي واضحة وترسل رسالة مفادها صعوبة التوصل لأغلبية برلمانية لدعم اي من المقترحات البديلة للبريكسيت. واوضح باركلي في هذا السياق ان ” الحل الوحيد للخروج باتفاق وقبل انتهاء المهلة هو ايجاد توافق لاقرار خطة رئيسة الوزراء التي تم رفضها مرارا”. وكان مجلس العموم قد صوت مساء اليوم على رفض أربعة اقتراحات قدمها نواب من مختلف الكتل السياسية ليكون احدها بديلا عن اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي الا ان اي منها لم يحظ بدعم الأغلبية.

واعلنت الحكومة البريطانية مساء اليوم ان رئيسة الوزراء ستترأس صباح غدا الثلاثاء اجتماعا مطولا لاعضاء حكومتها لمناقشة جميع الخيارات المرتبطة بملف الخروج من الاتحاد الاوروبي لانهاء حالة الجمود والضبابية السياسية التي تعيشها البلاد.

وجاء قرار رفض جميع هذه المقترحات ليلقي على قضية الخروج مزيدا من الغموض ويوسع هوة الخلافات التي ازدادت عمقا بين أعضاء حزب المحافظين الحاكم من جهة والنواب من مختلف الأحزاب مع الحكومة.

يذكر انه كان من المقرر ان تخرج بريطانيا رسميا الجمعة الماضي بيد ان رفض البرلمان مسودة اتفاق رئيسة الوزراء للمرة الثالثة ادخل الحكومة والبرلمان في وضع استحال معه تحقيق اجماع حول خطة واحدة مما استدعى تقديم النواب لخطط بديلة كمساعدة للحكومة للخروج من هذا المأزق السياسي.

Copy link