أقلامهم

قصة رسالة في بداية العام الدراسي

هذه رسالة من مدرسة في بداية العام الدراسي لولي أمر تغيب ابنه عن الدراسة والحقيقة أن الإبن وافته المنية قبل الدوام المدرسي فهاظت قريحته الشعرية بهذين البيتين.
ما يؤخذ من هذه الحادثة:
١/ تفقد أحوال الناس وهذا هدي نبوي غاب عن الكثير وليحرص عليه المعلم.
٢/ حسن الظن وهي عبادة جليلة للأسف اودت بعلاقتنا لهذه الحال.
قال تعالى ﴿يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنُوا اجتَنِبوا كَثيرًا مِنَ الظَّنِّ إنَّ بعضَ الظنِّ إثمٌ}
وفي الحديث {إياكم و الظن فإنه أكذب الحديث}
وكان عمر يقول {التمس لأخيك سبعين عذراً فإن لم تجد عذر فالتمس له عذراً}
٣/ التلطُّف: في اللغة مأخوذ من (ل ط ف) التي تدور حول معنى عام واحد هو الرفق، والتلطُّف في قوله تعالى: ﴿ فَلْيَأْتِكُمْ بِرِزْقٍ مِنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ ﴾ أي: وليترفَّق في الحصول على ما يريد.
التلطُّف في اللغة ضربٌ من ضروب حسن التعبير، يلجأ إليه المتكلِّم عند الحاجة.

كتبه وجمعه
د. تركي العفاسي

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق