قال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم إن توجيهات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح خلال ترؤس سموه للاجتماع الاستثنائي لمجلس الوزراء اليوم الاثنين واضحة ومركزة تستهدف بالدرجة الأولى أمن وحماية الكويت وهموم ابناء شعبها الوفي.
جاء ذلك في تغريدات نشرها الغانم على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر) عقب حضوره اليوم الاثنين اجتماعا استثنائيا لمجلس الوزراء برئاسة حضرة صاحب السمو بدار سلوى.
وأضاف أن سموه كان واضحا وقاطعا وأعطى توجيهاته وتعليماته بشأن عدة أمور مهمة وعلى رأسها دعم المواطنين وتخفيف الآثار الاقتصادية عليهم ورفعها عن كاهلهم مما يستدعي صدور عدة قرارات في هذا الشأن.
وأشار إلى تأكيد سموه على وجوب تزامن الاهتمام بمنع انتشار الوباء مع الاهتمام بتداعياته المختلفة داعيا الجهات المعنية الى ضرورة الإسراع باستكمال التصورات العملية الكفيلة بالمحافظة على القطاعات الاقتصادية ودعم مقومات الاقتصاد الوطني للبلاد ‏‏واتخاذ الإجراءات العاجلة في هذا الشأن وخاصة ما يتعلق منها بدعم المشروعات الصغيرة ومنع انهيارها.
وذكر أن سمو الامير وجه بضرورة التعجيل بالإجراءات التي تؤدي إلى عودة الكويتيين في الخارج في أقرب وقت ممكن كما أعطى تعليماته بالاهتمام بأبنائنا الطلبة في الخارج لإعانتهم على مواجهة الأزمة لحين عودتهم كما أعطى سموه توجيهاته بشأن العديد من الملفات المهمة الأخرى ومنها ملفات التركيبة السكانية وغيرها.
وقال الغانم إن سموه كان واضحا بضرورة انتهاء الحكومة من الخطة الاقتصادية المتعلقة بالازمة خلال أسبوع مشيدا بعمل الحكومة رئيسا ووزراء في التعاطي مع مختلف الجوانب المتعلقة بمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) ‏كما وجه سموه بالعفو عن بعض المساجين في سجون الكويت وفق معايير معينة.
وكان رئيس مجلس الأمة أعلن أمس الأحد تلقيه دعوة لحضور الاجتماع الاستثنائي لمجلس الوزراء اليوم برئاسة سمو أمير البلاد وحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.