محليات

أسراب الطيور المهاجرة تستريح على شواطئ الكويت قبل العودة

تعتبر الكويت ممرا آمنا للطيور المهاجرة لما تتميز به من حياة فطرية جاذبة لتلك الطيور التي يبلغ عدد القادم منها إلى البلاد قرابة 400 نوع تضفي على أجوائها وشواطئها وجزرها ومحمياتها رونقا أخاذا وجمالا إضافيا بمختلف أسرابها الجميلة.

وتقطع الطيور المهاجرة بأنواعها مسافات طويلة مجتازة الجبال والصحارى والمحيطات في رحلة محفوفة بالمخاطر على الامتداد الجغرافي لتصل إلى الكويت باحثة عن بيئة مناسبة تتكاثر فيها وغالبا ما تطير ليلا في رحلتها تفاديا لتعرضها للصيد أو الافتراس قبل أن تعود إلى موطنها الأصلي من جديد.

وأقيمت في الكويت مجموعة من المحميات في البلاد لتأمين المأوى الآمن لتلك الطيور حتى أصبحت ملاذا آمنا للطيور المهاجرة في مواسمها بعيدا عن الصيد الجائر مما جعل كثيرا من أنواع الطيور المهاجرة شبه مستوطنة أو تطول إقامتها في الكويت.

Copy link