كتاب سبر

الفاشينيستات .. جرثومة تهدد المجتمعات

وإذا أُصـيـب القـــوم في أخـلاقـهــــم *** فـأقـــمْ عـلـيـهـــم مـأتـمـــاً وعــويــلا ) …قالها أمير الشعراء أحمد شوقي قبل ظهور سقط القوم وتربع الطحالب -الفاشينيستا- على الساحة الإعلامية وساحة التواصل الاجتماعي.!

الفاشينيستات رجال ونساء -وكما قلت سابقا لا أعرف أن كان هناك مسمى أخر يفرق بين الجنسين- لكن الأكيد أنها جرثومة يتم حقنها في وريد المجتمعات المحافظة، وهاهي أعراض تلك الجرثومة بدأت تطفو على جسد المجتمع المحافظ … والدليل على انتشار تلك الجراثيم وبقوة ، هناك جرثومة وهي فاشينيستا وزوجها يحمل نفس المسمى، يرقصان أمام الجميع والزوج يبدو سعيدا للغاية ولا أعلم إن كان قرأ حديث الرسول ﷺ عن عقوبة الديوث في الآخرة أم لا ، وجرثومة أخرى وهو الأراجوز الذي عُرف بالسخرية من قريب له طاعن في السن وقد تم تكريم هذا الأراجوز من قبل شيخ أراجوز مثله وبحضور جراثيم وطحالب المجتمع … وجرثومة أخرى -يبدو لديها واسطة- وصلت للشاشة لتطل على مجتمعنا من خلال الفضائيات وهذه الجرثومة قالوا بأنه ذكر وفي الحقيقة تحتار في جنسه ، وكذلك جرثومة اخرى ومن خلال الفضائيات قالوا بأنها امرأة وأيضا تحتار في جنسها !… وجراثيم كثيرة من الجنسين لا تعد ولا تحصى.

وهنا نقول لكل من سخر من لجان الظواهر السلبية في مجلس الأمة وطالب بإلغائها، حاول الآن أن تمنع اقتحام الفاشينيستات من الدخول في حياة أولادك اليومية وتدمير ما ظننت في غفلة أنها حرية شخصية لا أحد يستطيع تقييدها ،، وأشرب الآن من نفس الكأس.

نقطة مهمة:

على النواب … محمد هايف ووليد الطبطبائي ومحمد المطير وغيرهم من النواب الغيارى على المجتمع ، محاربة هذه الظاهرة وبسرعة، والقضاء على تلك الجرثومة من خلال تشريعات تقتلها قبل أن تفتك في المجتمع

سلطان بن خميس

سلطان بن خميس

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق