محليات

(تحديث 1) ردود النواب.. اشتعلت.. ايران تطرد 3 دبلوماسيين كويتيين

ايران تطرد 3 دبلوماسيين كويتيين وتمهلهم 10 أيام لمغادرة طهران في رد علي الاجراءات التي قامت بها الكويت بعد اكتشاف خلية التجسس.

وقد كانت الكويت قد طردت 3 دبلوماسيين إيرانيين يعتقد أن لهم صلة بشبكة التجسس التي حكم القضاء الكويتي بالإعدام على بعض أعضائها وبالسجن المؤبد على آخرين فيها. ودار سجال إعلامي بين الطرفين الكويتي والإيراني حول هذه القضية خلال الأيام القليلة الماضية ميزه نفي إيراني على أعلى سلطة لهذا الإتهام وتأكيد كويتي سانده استنكار خليجي وعربي للتدخل الإيراني في الشؤون الداخلية لدول الخليج.

وعلمت أن من بين الدبلوماسيين الذين تم طردهم من طهران محمد الهاجري وسالم المشاري وطلال الدلك.

النائب مبارك الوعلان : طرد دبلوماسيين كويتيين من ايران يحتاج الى رد اعتبار باستدعاء سفيرنا من ايران وطرد جميع من بالسفاره الايرانيه مع إصدار بيان شديد اللهجه من الخارجيه الكويتيه ، ونطالب بوقف الرحلات الجويه والبحريه ، واتساءل أين بعض النواب الداعمين لنظام نجاد في ” الطالعه والنازله”.

النائب فلاح الصواغ : طرد الدبلوماسيين الكويتيين من سفارتنا بأيران امر يحتاج لأتخاذ اشد الاجراءات من خلال سحب سفيرنا من أيران وقطع جميع العلاقات فورا ،ورفع مذكرة احتجاج توضح ما تقوم به الأستخبارات الايرانيه من عبث بأمن الكويت.

رئيس لجنة الشؤون الخارجية النائب مبارك الخرينج : كان متوقعا ردة الفعل الأيرانية بطرد ثلاثة دبلوماسيين كويتيين وأقترح عدم عودة سفيرنا مجدي الظفيري إلى طهران خصوصا أن السفارة الإيرانيه في الكويت لا تضم سفيرا لها منذ 8 شهور وعلى الخارجية أن تتخذ موقفا أما مشتركا عن طريق مجلس التعاون الخليجي أو قرارا سياديا منفردا يحفظ حقوقنا الشرعية والوطنية.

حسين الحريتي : الكويت حرصت على علاقات حسن الجوار مع ايران والتزمت بأقصى درجات ضبط النفس عند إكتشاف خلية التجسس الإيرانية حتى صدرت الأحكام القضائية بحق اعضائها وفي المقابل فإن ايران بقرارها طرد الدبلوماسيين الكويتيين فإنها اتخذت موقفا تصعيديا يسيء للعلاقات بين البلدين ولابد ان تتخذ الكويت موقفا حازما تجاه هذا القرار الإيراني ولايمكن لنا ان نتساهل بأمن واستقرار الكويت.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق