محليات

الوطني.. تعافي الاقتصاد العالمي يدفع سعر الدولار الامريكي الى التراجع

عزا تقرير بنك الكويت الوطني التراجع في سعر الدولار الامريكي خلال الاسبوع الماضي الى النظرة التفاؤلية المتزايدة نحو السوق بخصوص التعافي الاقتصادي العالمي.


وقال تقرير بنك الكويت الوطني في نشرته الاسبوعية عن اسواق النقد العالمية اليوم ان النظرة التفاؤلية دفعت المستثمرين الى المجازفة في دخول الاسواق العالمية مشيرا الى ان اليورو بلغ مستويات مرتفعة مقابل الدولار بعد قيام البنك المركزي الاوروبي برفع معدل الفائدة الاساسي في حين ساهمت الضغوط التضخمية في دفع الجنيه الاسترليني للارتفاع مقابل الدولار.


واضاف التقرير ان البيانات الاقتصادية الصادرة عن الولايات المتحدة اشارت الى تراجع في عدد المطالبات للمرة الاولى خلال الاسبوع الماضي ضد البطالة مما يشير الى ان سوق العمل دخل مرحلة التعافي الاقتصادي حيث تراجع عدد الطلبات على التأمينات ضد البطالة بنحو 10 آلاف مطالبة ليبلغ 382 ألفا.


واوضح ان البنك المركزي الاوروبي قام برفع نسبة الفائدة بمقدار 25 نقطة اساس وللمرة الاولى منذ اكثر من ثلاثة اعوام لتصل الى 25ر1 في المئة لكبح جماح التضخم رغم استسلام البرتغال الى ازمة الديون السيادية التي تعصف بالمنطقة لتصبح الدولة الثالثة بعد ايرلندا واليونان.


ولفت الى ان قيام البنك المركزي الاوروبي برفع معدل الفائدة كانا متوقعا في السوق لا سيما ان رئيس البنك جان كود تريشيه اشار الى مراقبة المركزي الاوروبي لمعدلات التضخم بشكل مستمر.


وتناول التقرير ازمة الديون السيادية في البرتغال بعد قيام وكالة (موديز) للتصنيف الائتماني بتخفيض تصنيفها للديون البرتغالية بمقدار درجة واحدة بسبب حاجة الحكومة البرتغالية الى طلب دعم مالي عاجل من الاتحاد الاوروبي والذي تقدمت به رسميا حيث بدأت السلطات الاوروبية فورا باعداد المساعدات المالية المطلوبة.


وتوقع التقرير ان تحصل البرتغال على مساعدات مالية على شكر قروض تتراوح قيمتها بين 75 و 90 مليار يورو مشيرا الى ان بنك انكلترا (المركزي البريطاني) حافظ على معدل الفائدة الرئيسية لديه على ما هو عليه كما حافظ على برنامج شراء الاصول فضلا عن قيام بنك اليابان المركزي بالمحافظة على سياسته النقدية.

Copy link