أقلامهم

الوقيان يهاجم مصطفى الآغا دفاعا عن الفرق الكويتية

مبارك الوقيان

صدى الأغا

لا يكفى ان تكون ظريفا فقط ليتقبلك الناس كمذيع رياضي او مقدم برامج، لكن يجب أن تتمتع بالمصداقية والحيادية واحترام الآخرين، مثل ما يفعل معظم مقدمي البرامج في القنوات الرياضية، حتى يحرص المشاهد على متابعة برامجك بشكل مستمر، لكن يبدو ان مقدم برنامج «صدى الملاعب» الذي تبثه قناة mbc مصطفى الآغا لم يستفد من اخطائه السابقة التي وقع فيها، ومنها على سبيل المثال محاولة استفزاز المشاهد من خلال «تصنعه» بعض الكلمات التي لا تفيد بشيء سوى ارضاء نفسه دون تقديم فائدة تذكر للمشاهد، هذا بالاضافة الى عدم وجود حيادية في برنامجه من خلال التغطيات الرياضية في الوطن العربي، فتجده دائما يتجاهل الاحداث الرياضية الكويتية الا ما ندر ذرا للرماد في العيون.

والادهى من ذلك كله استهزاؤه بالفرق الكويتية وحدث ذلك الثلاثاء الماضي عندما علق على احد ضيوفه حينما اخطأ الضيف وقال ان القادسية الكويتي سيفوز بكأس دوري الابطال بعدما تغلب على ضيفه الصقر اليمني، فرد عليه الاغا بكل استهزاء وقال له «أبطال مين يا عمي» وكأنه يصحح الخطأ غير المقصود من ضيفه بخطأ اكبر عندما ذكر هذه الجملة التي تنم على ما يبدو عن حقد يحمله الآغا تجاه الرياضة الكويتية، ونقول له ان الحديث عن اي فريق كويتي شرف لك ولبرنامجك، ثانيا نحب ان نذكرك بان انجازات الفرق الكويتية يشهد لها القاصي والداني، والتعرض لأي فريق كويتي بما يسيء يعد خطا احمر يا آغا، ولمعلوماتك فإن القادسية الذي استهزأت به سبق له أن حقق أفضل الانجازات عندما كان يشارك في دوري الابطال عندما كان يتأهل من كل مجموعة فريق واحد واستطاع ان يتأهل الى دور الاربعة وخرج بأعجوبة، وتأتي الآن لتحاول ان تسخر منه.

نصيحتي لك يا آغا الا تلعب بالنار وتذكر جيدا ان من كان بيته من زجاج يجب عليه الا يرمي الناس بالحجر، ومهما حاولت انت ومن معك التقليل من شأن الفرق الكويتية فإنك تكون قد فتحت عليك جبهات ستندم عليها مستقبلا. 

آخر الكلام: 

لاول مرة في حياتي اشاهد مقدم برامج يمتدح برنامجه ويصفه بالاحلى والاروع والاجمل، مع العلم ان الاشادة من المفروض ان تأتي من المشاهدين «مداح نفسه………».

Copy link