سبر أكاديميا

تحت رعاية الوزير صفر الهندسة تستضيف البلدية في معرض الفرص الوظيفية

الصبيح: هناك تعاون مثمر ما بين بلدية الكويت وكلية الهندسة والبترول واحتياجات البلد
الملا: المعرض يقام للمرة الأولى بهدف توعية الخريجين بنوعية العمل والوظائف التي تقدمها البلدية


 


تحت رعاية معالي وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشئون البلدية الدكتور فاضل صفر نظم مركز التدريب الهندسي والخريجين بكلية الهندسة والبترول في جامعة الكويت معرض الفرص الوظيفة لبلدية الكويت خلال الفترة من 18- 19 ابريل 2011 في قاعة فاروق برغش – مبنى 14خ في الخالدية، ويهدف هذا المعرض إلى تطوير كفاءة ومهارة المهندس الخريج كما يساهم في تمكين الخريجين من الالتقاء بصورة مباشرة مع قطاعات البلدية وإداراتها وأقسامها المختلفة للتعرف على طبيعة العمل والإطلاع على قائمة الوظائف الشاغرة بالبلدية مما يوفر عناء البحث عن الوظائف ضم المعرض العديد من إدارات البلدية.


 وفي هذا الصدد ذكر مدير عام بلدية الكويت أحمد صبيح الصبيح أنه تم افتتاح معرض الفرص الوظيفية لبلدية الكويت في كلية الهندسة والذي يهدف إلى استقطاب أكبر عدد ممكن من المهندسين والخريجين من كلية الهندسة وذلك لعملهم في مجال الهندسة في جميع إدارات البلدية.


وأضاف الصبيح أن هذا المعرض يهدف أيضا إلى تعريف الناس بأعمال البلدية لأن أغلب الناس يعلمون ان البلدية هي أعمال نظافة ولكن هذا المعرض يبين لهم أن البلدية هي أساس العمل في هذا البلد، موضحا أن البلدية أمام خطة تنموية ومشاريع عملاقة، مبينا أن البلدية على أتم الاستعداد لتدريب خريجي كلية الهندسة والبترول وإعطائهم خبرة ميدانية ان كانت على الميدان او كانت في المكاتب الهندسية.


وأوضح الصبيح أن هناك عدة إدارات من بلدية الكويت شاركت في هذا المعرض وهي إدارة تنمية المشاريع وقطاع المساحة وقطاع المحافظات، وإدارة المخطط الهيكلي، وإدارة الإنشاءات، وإدارة نظم المعلومات، وإدارة الأنظمة الهندسية، وذلك لتعريف هذه الإدارات ما هو عملها الميداني وما هو عملها المعتاد.


وأكد على أن هناك تعاون مثمر ما بين بلدية الكويت وكلية الهندسة والبترول واحتياجات البلد، فكل مهندس يتخرج من كلية الهندسة تكون البلدية باحتياجه سواء كان كهربائي أو مدني أو إنشائي أو معماري أو صناعي.


وبدوره قال العميد المساعد للتخطيط والتطوير المهني بكلية الهندسة والبترول د.آدم الملا ان هذا المعرض يقام للمرة الأولى بهدف توعية خريجي كلية الهندسة والبترول بنوعية العمل والوظائف التي ممكن ان تقدمها بلدية الكويت وكذلك خلق فرص وظيفية للمهندسين، مضيفا أن المعرض يبين للخريجين ان هناك جهات حكومية لها دور كبير في خطة التنمية في المشاريع الكبرى وأنهم كمهندسين ممكن ان يساعدوا هذه الجهات عن طريق التخصصات التي تقدمها كلية الهندسة والبترول، موضحا أن المعرض يستقطب كل تخصصات الهندسة من عمارة، مدنية، صناعية، ميكانيكية، كهربائية، كمبيوتر كمهندسين حديثي تخرج.


وذكر د.الملا أن كلية الهندسة والبترول تقيم سنويا معرضا للفرص الوظيفية لجميع الجهات وكل جهة تشارك في ركن واحد وهذا المعرض تشارك فيه جهة واحدة فقط، مبينا ان كلية الهندسة والبترول ستعمم هذه التجربة على جميع الجهات التي يحتاجها مهندسينا لما يتخرجون، مبينا أنها تعتبر فرصة تكون بالنهاية لخدمة مهندسي ومهندسات المستقبل.


 

Copy link