منوعات المرأة الوحيدة التى كانت متواجدة بين أكثر من 11 رجلا

الفتاة اللي «ورا» أوباما

يبدو أن سنة 2011 تحمل أحداثاً خطيرة وتحولات جسيمة بدأ فيها الربيع العربي بثوراته التي أطاحت بالنظام في كل من مصر وتونس، وتستمر الأحداث في دول عربية أخرى تشهد تطورات على مدى الساعة، كما شهدت 2011 مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن على يد قوات أمريكية، ولم تعدم تلك الأحداث تركيز المراقبين في ظل هذه الأحداث الجسيمة على لقطات بصرية يثيرون حولها أسئلة قد تكون على سبيل التندر والدعابة.

وهكذا فبعد أن خطفت “المرأة اللي ورا القذافي” الأضواء من “الراجل اللي ورا عمر سليمان” تأتي “الفتاة اللي ورا أوباما” لتثير صوررتها التى ظهرت مع الرئيس الأمريكى باراك أوباما ومساعديه بعد مقتل زعيم القاعدة بن لادن فى غرفة العمليات فى البيت الأبيض، تساؤلات حول هويتها، حيث إنها المرأة الوحيدة التى كانت متواجدة مع وزيرة هيلارى كلينتون بين أكثر من 11 رجلا.

وقالت صحيفة “ألموندو” الأسبانية إن ظهور الفتاة فى آخر الصورة حيث كانت تنظر بفضول كبير، ولا أحد يعلم عنها أى معلومات، أثار هذه التساؤلات والفضول لمعرفة هذه الفتاة، وكان رد البيت الأبيض أن هذه الفتاة هى “أودرى توماسون” رئيسة مكافحة الإرهاب، وعلى الرغم من ذلك إلا أن هذه التساؤلات مازالت مستمرة حتى الآن.

وبعد هذا الجدل التى أثارته توماسون دخلت إلى موقع ويكيبيديا، حيث إنها لم تكن موجودة فى الموقع حتى هذا الحين، ولم يكن هناك أى معلومات عنها.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق