محليات مخاطباً إحدى قيادييها.."سترى من يوقفك عند حدك وينهي عنجهيتك وتكبرك"

العجمي: نحذر إدارة أيكويت من التجاوز والتطاول على العمالة الوطنية

صرح م. فنيس العجمي الناطق باسم اللجنة النقابية للتربية والتعليم العالي بأن اللجنة بنقاباتها تتضامن وتدعم نقابة أيكويت والعاملين فيها للوقوف ضد تجاوزات الادارة الحالية مشيرا إلى أن ما يحصل في شركة أيكويت هو جريمة في حق  العمالة الوطنية، مؤكدا “أننا كنقابات نتضامن مع نقابة أيكويت وندعمها ونحذر إدارة الشركة من العملية المنظمة التي تهدف الى تصفيتها لمواطنيين كويتيين من العمالة الناجحة والمميزة والتي ارتقت بالشركة وجعلتها شركة ناجحة.


وتابع العجمي ندعو الجميع الى الحضور مع نقابة أيكويت في تجمعهم يوم الإثنين الموافق 9-5 وشدد على ضرورة التضامن النقابي والعمالي خصوصا أن المعلومات الموجودة لدينا أن الشركة المذكورة لديها قوائم طويلة ستقوم بفصل الكثير منهم وإنهاء العقود بحجة عدم الكفاءة وعدم الإنتاجية مع العلم أن الهدف الرئيسي هو تحويل العمالة إلى عمالة وافدة تعتبر أوفر ماديا على أصحاب الشركة ولكنها بالحقيقة كارثة خطيرة وضرر كبير على العاملين.


واستنكر  ما تلفظ به أحد قيادات الشركة عندما قال للنقابة “اننا متوجهون الى الاستمرار بالفصل ولن يوقفنا أحد سواء نقابات أو أعلام أو برلمان” وأضاف العجمي “ونحن نقول له سترى غدا بإذن الله من يوقفك عند حدك وينهي عنجهيتك وتكبرك”.


وناشد العجمي موظفي شركة أيكويت بالوقوف مع ممثلهم الشرعي والالتفات حوله مشيدا بنفس الوقت بالفزعة النقابية والدعم الكبير الذي حصلت عليه النقابة وكذلك الذي حصل عليه الأخوة العاملون في أيكويت متمنيا من وزيرالنفط الجديد اتخاذ قرارات جريئة تبعد كل القيادات الفاشلة والمعادية للعمالة الوطنية مما سيخلق جوا صحيا
 وإبداعيا جديدا للعاملين بعيدا عن الجو السلبي الحالي المتمثل بالإرهاب للعاملين والتلويح لهم بالفصل حسب مزاجية البعض.


واختتم العجمي بقوله ” الحركة النقابية في الكثير من الدول كانت السبب في إسقاط قوى الفساد والظلم لذلك نحذر إدارة أيكويت من التجاوز والتطاول على العمالة الوطنية ونبشر الأخوة في الشركة أن الأمور بإذن الله ستحل في أقرب وقت ولكن مطلوب منهم الموقف والثبات عليه”.

Copy link