سبر أكاديميا بهدف إفساد المهرجان الخطابي

المستقبل الطلابي: قائمة المستقلة خططت مسبقا لأحداث التجاري

استنكر منسق عام قائمة المستقبل الطلابي في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ثامر هديان المطيري الأسلوب الاستفزازي الذي تنتهجه القائمة المستقلة والذي أدى للأحداث المؤسفة التي وقعت بكلية الدراسات التجارية بنين.
وقال المطيري إن حقيقة ما حدث أن المستقبل الطلابي أرادت تنظيم مهرجان خطابي بالكلية للرد على الأقاويل والشائعات التي تطلقها المستقلة وتتهم المستقبل الطلابي بالتقاعس تجاه زيادة المكافأة وادعائها بأنها هي من قامت
 بالجهود التي أوصلتنا لإقرار زيادة مكافأة الطلبة في المداولة الأولى لمجلس الأمة على الرغم من عدم تواجد أي منهم بالحشد الذي تم أمام مجلس الأمة يوم 10/5/2011 لحث النواب على التصويت لصالح زيادة المكافأة،كما كان الهدف من المهرجان الخطابي دعوة الجموع الطلابية للمشاركة والحشد مع القائمة أمام مجلس الأمة خلال المداولة الثانية لمناقشة مشروع زيادة المكافأة نظرا لأهميتها لكل طالب، مشيرا إلى أن الهدف من المهرجان الخطابي تقديم الدلائل والبراهين الدالة على جهود المستقبل الطلابي في هذا الشأن.
وتابع المطيري أن بداية الأحداث بدأت حينما تواجد عدد من القائمة المستقلة للمهرجان الخطابي وبدؤوا بقذف زجاجات المياه علينا فطالبهم الحضور بالكف عن هذا السلوك الغير لائق، إلا أنهم زادوا من تصرفاتهم المشينة
 بقيامهم بتمزيق المنشورات التي أعدتها القائمة لتوزيعها على جموع الطلبة والتي تحتوي “لفظ الجلالة” حيث قاموا بإحراق تلك الأوراق وطرحها أرضا وبدؤوا يطئون تلك الأوراق بأقدامهم دون خوف من الله رغم تنبيههم
 بأن تلك الأوراق تحتوي على لفظ الجلالة وبدؤوا بالتدافع نحو عاملي المستقبل الطلابي والتشابك معهم بغية تنفيذ مخططهم المسبق وهو إفساد المهرجان الخطابي لقائمة المستقبل الطلابي.


وبين  أن مطلب زيادة مكافأة الطلبة كانت قائمة المستقبل الطلابي هي من نادت به في العام النقابي 2004/2005 وكان مصاحباً لمشروع تعميم المكافأة على كافة الطلبة الدارسين بكليات ومعاهد الهيئة الذي أقر بفضل من الله عز وجل ثم بفضل جهود المستقبل الطلابي خلال العام النقابي 2006/2007 حيث كانت تقود الاتحاد، موضحا أن القائمة استمرت في جهودها ومطالباتها عام بعد عام حتى وقتنا هذا لزيادة مكافأة الطلبة وهو المطلب الذي كان مصاحبا لتعميم المكافأة آنذاك وتمكنت بفضل الله تعالى من الحصول على موافقة مجلس الأمة خلال التصويت على المشروع بالمداولة الأولى، ما دفعنا لتنظيم هذا المهرجان الخطابي لحث جموع الطلبة لدعم هذا المطلب والتواجد مع القائمة والقوى الطلابية الأخرى لتعزيز موقف المطالبة بزيادة المكافأة، ولكن القائمة المستقلة لم يرق لها ذلك وأصرت على إفساد المهرجان الخطابي وتسببت في الأحداث المؤسفة التي وقعت.


وفي ختام تصريحه أكد المطيري استمرار المستقبل الطلابي بتواجدها في الكليات وتنظيم المهرجانات الخطابية لكشف كذب وافتراء المستقلة التي تضلل جموع الطلبة وتصر على سرقة إنجازات المستقبل الطلابي.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق