برلمان

هايف : يجب أن توكل قضية العبارات المسيئة لأمن الدولة

دعا النائبان فلاح الصواغ ومحمدهايف الحكومة الى وضع حد لمن يقفون وراء فتنة الكتابة المسيئة للصحابة وأمهات المؤمنين.
وقال الصواغ إن أستمرار شتم الصحابة وأمهات المؤمنين بالفاظ مسيئة بمسجد عمر الانصاري في مبارك الكبير أمس أمر خطير جدا ووجه الصواغ تحية إجلال وتقدير للمواطن الشريف الذي قبض على الذين كتبوا هذه العبارات المسيئة وسلمهم للسلطات الامنية وطالب الحكومة بعدم التهاون معهم.
من جهته أكد النائب محمد هايف أن تكرار الكتابة المسيئة دليل على وجود مخطط لاثارة الفتنة داعياإلى توكيل أمن الدولة التحقيق في جميع هذه القضايا لكشف من يقف وراءها.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق