عربي وعالمي على خطى «أوباما» مع..«أسامة»

إسرائيل تخطط لتصفية «نصر الله»

زف محلل عسكري إسرائيلي على الإذاعة الإسرائيلية العامة ما أسماه بشرى قال إنه يقدمها للإسرائيليين بشكل مباشر، كي يستعدوا للرقص والفرح في أجل قريب، بعد سماعهم نبأ قيام دولة إسرائيل بتصفية الأمين العام لحزب الله اللبناني الشيعي حسن نصر الله، مؤكداً أنه يملك معلومات دقيقة وسرية، حول قيام جهاز الإستخبارات الإسرائيلي برصد عدة أماكن يقيم بها نصر الله منذ أشهر، لكنها في الأسبوع الأخير حددت بدقة استخبارية أكبر الأماكن التي يأوي إليها نصر الله ويميل الى الإقامة فيها، إلا أن إسرائيل تفكر الآن بالطريقة الأفضل للتخلص منه، وأن اجتماعات متواصلة وسرية تعقد بحثاثة للاتفاق على شكل الهجوم في حال تقرر القيام به.


ويكشف المحلل العسكري الإسرائيلي أريك لافنفاخ خلال اتصال بالإذاعة العامة أنه حاول تقديم معلوماته الى الصحف الإسرائيلية، إلا أن إدارات صحف إسرائيلية عريقة لم تتفاعل مع المعلومات التي بحوزته، كاشفا النقاب أنه يتطوع بوضعها بين أيدي الإسرائيليين كي يتحضروا لأنباء سارة للغاية تتعلق بملاقاة نصر الله مصيرا مماثلا لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، مؤكدا بأن معلوماته بشأن قرب تصفية نصر الله هي معلومات دقيقة، شارحا بأن إسرائيل تلقت تحذيرات من قيامها بهكذا خطوة في الوقت الراهن، خصوصا بعد الثورات العربية الأخيرة على تخوم إسرائيل.


ولدى محاولة المذيع الإسرائيلي الاسترسال أكثر مع المحلل العسكري الإسرائيلي عن سر اهتداء إسرائيل لمكان اختباء نصر الله قال: إن الأمر كان بسيطا للغاية، وهو أن عملاء الاستخبارات الإسرائيلية قد تعقبوا خط تنقلات مسؤول إيراني زار لبنان قبل يومين، إذ تنقل هذا المسؤول الى أكثر من مكان حصين، لكنه كان ينطلق مجددا الى موقع آخر، قبل أن يستقر به المطاف في مكان يعتقد أنه التقى به نصر الله.


يشار الى أن المسؤول الإيراني الذي التقاه حسن نصر الله مؤخرا هو نائب وزير الخارجية الإيراني محمد رضا شيباني.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق