عربي وعالمي أبو ردينة: ما جاء في خطابه لن يؤدي الى السلام

نتنياهو يعلن أنه مستعد لتقديم تنازلات «مؤلمة» من أجل السلام

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه مستعد لتقديم تنازلات (مؤلمة) لإنجاز السلام مع فلسطين قائلاً هذه مسؤوليتي كزعيم لإسرائيل، مشيراًإلى أن اسرائيل ستتخلى عن بعض المستوطنات هناك لكنه قال إنها ستضم مستوطنات أخرى لأن الحدود الجديدة لن تعود الى الخطوط التي كانت قائمة قبل استيلاء إسرائيل على الضفة الغربية في حرب عام 1967.


وقال “هذه التسوية يجب أن تعبر عن التغيرات السكانية الكبيرة التي حدثت منذ عام 1967.”


وسارع كبار المسؤولين الفلسطينيين إلى رفض رؤية نتنياهو للتسوية السلمية، وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الضفة الغربية “ما جاء في خطاب نتنياهو لن يؤدي الى السلام.”


وقال نتنياهو إن اسرائيل مستعدة لأن تكون “سخية” بخصوص نطاق الدولة الفلسطينية مستقبلا لكنها يجب أن تكون منزوعة السلاح وأن تقبل وجودا عسكريا اسرائيليا طويل الامد في غور الأردن.


كما دعا الفلسطينيين الى النظر الى “وطنهم” المستقبلي لا الى اسرائيل كمكان لتوطين اللاجئين منذ حرب عام 1948، وقال نتنياهو “حان الوقت لان يقف الرئيس عباس أمام شعبه ويقول.. سأقبل دولة يهودية.”، مضيفاً “هذه الكلمات.. ستغير التاريخ. ستوضح للفلسطينيين أن هذا الصراع سينتهي، وستقنع هذه الكلمات شعب اسرائيل بأن له شريكاً حقيقيا في السلام.”


وحث نتنياهو عباس أيضا على التراجع عن اتفاق المصالحة الذي أبرم هذا الشهر مع حركة حماس والتخلي عن حملة للحصول على اعتراف بدولة فلسطينية خلال اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة في سبتمبر ، وقال “مزق اتفاقك مع حماس واجلس وتفاوض.. اصنع السلام مع الدولة اليهودية.”


 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق