رياضة
الليلة كاظمة والرفاع .. الفوز أو الضياع

كاظمة يستضيف الرفاع في ختام ربع النهائي

يستضيف كاظمة في تمام الساعه 7:15 مساءً اليوم على استاد الصداقة والسلام نظيره الرفاع البحريني في الدور ربع النهائي من بطولة الأندية الخليجية 26 لكرة القدم، وتقام مباريات ربع النهائي بطريقة خروج المغلوب من مباراة واحدة على ارض متصدر مجموعته في الدور الأول.

وتصدر كاظمة ترتيب المجموعة الثالثة في الدور الأول، وحل الرفاع ثانياً في المجموعة الأولى بعد الشباب الإماراتي.

ويخوض كاظمة المباراة منتشياً ببلوغه الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الأمير الجمعة الماضي اثر فوزه على خيطان 3-2، علماً انه فاز في مبارياته الأربع في الدور الأول من البطولة الخليجية التي سبق له أن توج بلقبها في مناسبتين عامي 1987 و1995.

وأكد مهاجم كاظمة فرج لهيب أن فريقه قادر على بلوغ المباراة النهائية للبطولة، مشيراً إلى تفاؤله بإمكان تجاوز الرفاع.

أما مدرب كاظمة القديم-الجديد التشيكي ميلان ماتشالا (68 عاماً) فسبق له أن عبر عن تفضيله مواجهة الرفاع في ربع النهائي بقوله “اعرف جيداً لاعبي الرفاع وأفضل مواجهة الفريق البحريني على ملاقاة الشباب الإماراتي (بطل المجموعة الأولى) الذي اعتبره محترفاً وصعب المنال”.

ولا شك أن عدم استقرار ماتشالا في منصبه قد يؤثر سلبياً على كاظمة، فبعد أن أكد القيمون على النادي استمراره حتى نهاية الموسم، أشار عدد من التقارير إلى أن المدرب سيتوجه إلى عمان بنهاية الشهر الجاري تمهيداً لتولي قيادة فنجاء الصاعد حديثاً إلى دوري الأضواء.

من جانبه، سيستفيد الرفاع من عودة قوته الضاربة المتمثلة بالبرازيلي ريكو وحسين سلمان بعد انتهاء فترة إيقافهما، وحسين بابا بعد تعافيه من الإصابة، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الحارس محمد منصور.

في المقابل، أوضح مدير الفريق البحريني خالد النعيمي أن الرفاع ينتظر لقاء كاظمة بأهمية كبيرة، مضيفاً أن لاعبيه “سيردون على ماتشالا في الملعب بعد أن قلل الأخير من شأن الرفاع مفضلاً مواجهته على لقاء الشباب”.

أما مدرب الرفاع خالد الحربان فأكد أن فريقه قادر على تخطى عقبة كاظمة وبلوغ نصف النهائي، معرباً عن إعجابه بالفريق الكويتي قائلاً “يمتلك كاظمة تاريخاً كبيراً، وقد أنتج الكثير من المواهب التي لمعت في السنوات الماضية وقادت المنتخب الكويتي للحصول على ألقاب عدة. ما يزال النادي يواصل إنتاح النجوم بيد أنه يفتقد إلى النفس الطويل رغم امتلاكه عناصر رائعة. قد يكون السبب في ذلك قلة الخبرة. علينا أن نحذر كاظمة ونضع الاحتمالات كافة في حساباتنا”.

يذكر أن الرفاع قادم إلى المباراة بعد التعادل مع الأهلي 3-3 في 20 مايو، في الدوري البحريني حيث يحتل المركز الثالث.

وكان الوصل الإماراتي توّج بطلاً للنسخة الماضية للمرة الأولى في تاريخه بتعادله مع قطر القطري 2-2 ذهاباً في الدوحة و1-1 إياباً في دبي في الدور النهائي.

Copy link