أقلامهم

جعفر رجب للنائب علي الدقباسي: صرح ونحن وراءك!

جعفر رجب

نائب… وزعيم نواب العرب

النائب…: 

في المكسيك قال:ان «ما» سبحت في شاطئ العراة!

في غزة قال:انا «ما» انخشيت في الحمام!

في كيفان قال:انا «ما» اخذت الشيك بوخمسين الف!

في الصليبخات قال: «ما» قلت للشمالي شيلوهم!

في التلفزيون قال: انا «ما» قلت الزبالة!

في مجلس الامة قال: انا «ما» تهاوشت مع أحد!

انه نائب (ما) جلس الامة!

الوزير المليفي تعرض لوعكة وادخل المستشفى العسكري، بعدها باسبوع الوزير النصف متوعكا وادخل المستشفى العسكري… مع تمنياتنا للشفاء لوزرائنا، وتمنياتنا ان تحول وزارات التربية والاعلام والمواصلات وجميع الوزرات المتوعكة الى «العسكري» لعلاجهم!

النائب الدقباسي زعيم نواب العرب، بعد ان صرح تصريحاته النارية، «ورطنا» معه بالتهديدات التي وصلته، ونحن بدورنا حفاظا على قائد النواب العرب، علينا بناء سور من اجسادنا لنحميه من شرور الاعداء، ونمنعهم من تنفيذ اجندتهم، ويا الدقباسي صرح ونحن من ورائك! 

يبدو ان اليمن لا بواكي له، لا نواب يتظاهرون له، ولا كتاب يناصرونه، والسبب انه بعيد عن الاجندات الطائفية حتى الان، واطرف مافي الوساطة الدول الخليجية، ان بعض دولها تعاني من ازمتها الداخلية وتريد حل ازمة اليمن!

الفرق بين الصدق والكذب، بين الايمان بالحرية والكفر بالقيم، بين احترام الانسان واحترام مخابرات النظام، بين قول الحق والترويج للباطل، بين عشق الارض وعبادة الطغاة… كالفرق بين ( ن. ر ) و ( س. ر )!

ستثمن شقق الصوابر بـ 300 ألف كشقق سكنية ثم تباع الاراضي كتجارية، في النهاية سيربح الهوامير والحكومة، وليس اصحاب الشقق، الذين سيتورط اغلبهم بديون من اجل بناء بيت جديد، بحبحيها يا حكومة ما راح تدفعون شيئاً من جيبكم!

سعادة وزير التربية احمد المليفي، اتخذت قرارات ثورية سريعة في ظل وزارة مترهلة، وهذه الوزارة التي تعاني من نقص في المعلمين، والتي تسافر سنويا بحثا عنهم، ستجد في مكتب وكيلتها «اللوغاني»، ما يقارب تسعة معلمين متفرغين للعمل الاداري! ويقوم بعضهم بالتنسيق، ونقل المعلمين والمعلمات وهم سنة اولى تدريس! انا افهم ان تسعى الوزارة الى تقليل الكادر الاداري لتضخمه، اما ان يتحول المدرس الى اداري و«يستلم كادر المعلم»، لان الوكيلة «عاوزة كده» فهذه مصيبة… في كثير من الاحيان لابد الاصلاح من الدور الاعلى حتى ينصلح من هو في الدور الارضي! 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق