كتاب سبر استراحة الجمعة

مسافر زاده الخيال

(مقدمة) 

أثلج صدري رد الفعل الذي لمسته من القراء الكرام بعد أولى الاستراحات الثقافية في جريدة سبر مما كان له أكبر الأثر على دفعي للاستمرار في تقديمها واختيار مزيد من الورود من بساتين مختلفة لإرضاء ذائقة القراء الكرام.

أخطاء تاريخية:

* ماجلان قتله المتوحشون:

عندما درست حياة المستكشف الإسباني-البرتغالي ماجلان في المدرسة علمتنا المناهج الدراسية أنه قتل على يد القبائل المتوحشة في جنوب غرب الفلبين.

ولكن بعدما كبرت سني استلمت زمام المبادرة فتمردت على المناهج الدراسية و أي وسيلة تعليمية حكومية فبدأت مشروع التثقيف الذاتي ونتج عن ذلك تصحيح الكثير من المفاهيم المغلوطة التي تعلمتها عن طريق التلقين، ومن هذه المفاهيم أن ماجلان كان يطوف العالم لاستكشاف مناطق جديدة لكي ينشر فيها الحضارة الغربية ويخرج الناس من ظلام التخلف لأنوار العلم الأوروبي، وأنه قتل على يد القبائل البدائية في الفلبين.

ولكن الحقيقة تقول أن ماجلان لا يعدو كونه جنديا آخر من جنود إيزابيلا ملكة اسبانيا التي أعادت الأندلس لحكم النصارى بعد 800 عام من الحكم الإسلامي، ورافدا آخر من روافد محاكم التفتيش التي كانت مهمتها اقتلاع كل ما يمثل الإسلام في اسبانيا والعالم.

فبعد سقوط غرناطة آخر معاقل المسلمين في الأندلس عام 1492 أراد النصارى إثبات قوتهم بغزو العالم الإسلامي من جهة المغرب وشمال أفريقيا,ونشر المسيحية في الشرق الأقصى، فقامت إيزابيلا ملكة اسبانيا وزوجها فرديناند بتمويل حملات استكشافية لبسط نفوذ اسبانيا,وكان ماجلان قائدا لإحدى هذه الحملات التي انطلقت في رحلة طويلة بدأت من ميناء اشبيلية حتى وصلت إلى الفلبين التي لم تكن تعرف بهذا الاسم ولكن ماجلان أطلقه عليها نسبة إلى فيليب الثاني ملك إسبانيا, والفلبين عبارة عن أرخبيل كبير جدا يتكون من آلاف الجزر ,

وفي عام 1521 م وصل الأسبان بقيادة فرديناند ماجلان إلى الفلبين ونجح بإقامة علاقة مع حاكم احدى الجزر الكبرى وتدعى سيبو وعقد اتفاق يقضي بأن يوليه ملك الجزر المجاورة تحت التاج الأسباني مقابل أن يساعده على تنصير الشعب الفلبيني, ولكن بالقرب من جزيرة سيبو كانت هناك جزيرة تدعى جزيرة ماكتان يحكمها سلطان مسلم يدعى لابو لابو رفض التعاون مع ماجلان, فقام ماجلان وحلفاؤه بحصار لابو لابو وتهديده بالحرب وتدمير جزيرته وقتل أهاليها إن هو لم يذعن لمطالبه, وبعث له برسالة يقول فيها “إنني باسم المسيح اطلب منك الخضوع والتسليم. ونحن العرق الأبيض, أصحاب الحضارة أولى منكم بحكم هذه البلاد” فرد عليه لابو لابو قائلا:”إن الدين لله, وإن الإله الذي نعبده هو إله جميع البشر على اختلاف ألوانهم. ونحن نحب السلام, ونأبى المذلة والظلم, وقد عاهدنا الله أن ندافع عن أرضنا وديننا” فوقعت بينهما معركة كبرى تسمى ماكاتان وفي أثناء المعركة قام لابو لابو بالانقضاض على ماجلان وضربه بالسيف فقطع رجله فوقع في الوحل فسحبه خارج المياه وقتله بيده ثم صرخ قائلا: قتلت ماجلان ورب الكعبة, فطار صواب الإسبان بعد مقتل قائدهم, وتفرق شملهم وسارعوا بالهرب إلى قوارب النجاة تاركين ماجلان ورائهم جثة هامدة.

هذه باختصار الصورة الكاملة لماجلان الذي نتفهم تفخيم وتعظيم الغرب له ولكني لا أفهم سر تضمين سيرته في منهاجنا الدراسية.

*إليشا أوتيس الصديق الوفي:

لو أردنا أن نقارن بين حياة البؤس التي عاشها أحد أهم وأشهر المخترعين في التاريخ وحياة جان فلجان البائس في رواية البؤساء لفيكتور هيوغو لما وجدنا غير شخصية إليشا أوتيس مخترع المصعد الكهربائي لنضرب به المثل.

فقد ولد عام 1811 وكان الأخ الأصغر لستة إخوة, وكان معتل الصحة بشكل دائم مما تسبب في تركه للدراسة,هاجر لنيويورك للعمل لمدة 5 سنوات عاد بعدها لبلدته فيرمونت وأنشأ مطحنة قمح ثم حولها إلى مخزن لنشر الخشب ولكن بسبب الركود الاقتصادي اضطر لإغلاقه وعاد بعد ذلك إلى نيويورك للعمل في أحد المعامل هناك.

كانت طبيعة عمله تحتاج لرفع أدوات ومعدات للأدوار العلوية,فتفتق ذهنه فاخترع مصعداً يقوم برفع تلك الأشياء, وبعد أن انتهى من تصميم أول مصعد عرض بيعه ب300 دولار ولكنه لم يجد من يشتريه.

ولكن حظه تغير عام 1854 عندما شارك في أحد المعارض العلمية بمدينة كريستال بالاس في نيويورك,وعندما شاهد الجمهور أداء المصعد انبهر كثيرا وانهالت عليه طلبات الشراء وأسس شركة كبرى للإنتاج وتوسعت هذه الشركة لتشمل اليوم أكثر من 200 دولة حول العالم.

من الأمور التي تحسب لإليشا أوتيس إخلاصه لأصدقائه المقربين, فقبل اختراع المصعد كان أطول المباني ارتفاعا في أمريكا لا يتجاوز ارتفاعه الخمسة أدوار, وبحسه التجاري أدرك أوتيس أن اختراعه سيتسبب بثورة في عالم البناء وإنشاء ناطحات السحاب, فنصح أحد أصدقائه بأن يشتري مجموعة أراض في شارع المال والأعمال وول ستريت, وقد سمع هذا الصديق النصيحة واشترى عدة أراضي باعها بعد انتشار فكرة المصعد الكهربائي وانتشار المباني العالية في وول ستريت بأضعاف مضاعفة وأصبح من الأثرياء بفضل نصيحة إليشا أوتيس الصديق الوفي.

*حكايتان من التراث:

1- قاتل الله الإلحاح:

عندما لا يريد شخص ما أن يطلعك على أمر معين فلا تلح عليه بالطلب,فهذا الخليفة المأمون كان يتجول في قصره عندما رمقته زبيدة أم أخيه غير الشقيق الخليفة السابق الأمين الذي قتله المأمون واستلم الخلافة من بعده,فسألها المأمون-وكان لها مكرما-عن سبب ابتسامتها,فاعتذرت منه أنها لا ترغب بذكر السبب,فألح عليها كثيرا لتخبره حتى رضخت وأخبرته عن سر ابتسامتها الصفراء,فقالت أنها كانت تلعب الشطرنج مع زوجها ووالد الأمين والمأمون هارون الرشيد,فجعلت رهانا بينها وبينه أن الفائز يطلب ما يشاء من الخاسر,فلعبا وفي المرة الأولى فاز الرشيد’فطلب منها أن تسير عارية في ردهات القصر الذي كان لا يحتوي غير الجواري,فسألته أن يطلب طلبا آخر ولكن الرشيد ألح على هذا الطلب,فتعرت ومشت في ممرات القصر,فلعبا مرة أخرى ففازت زبيدة,فقال لها الرشيد أطلبي ما شئت,فطلبت منه أن ينام مع أقبح جواري القصر””فضاق الرشيد,وطلب منها أن تغير طلبها,ولكنها رفضت وألحت علي مسألتها,وعرض عليها الرشيد الدر والجواهر بدلا من هذا الطلب ولكنها ألحت مرة أخرى,وبالفعل نام الرشيد مع د””تلك الليلة,ثم أردفت قائلة:لم أكن أعلم أن هذه الليلة كانت الليلة التي تشكل فيها قاتل ابني جنينا في بطن أمه,تقصد أن أم المأمون هي تلك الجارية,فقاتل الله الإلحاح وليتني لم ألح في طلبي على الرشيد.

فانكسر المأمون لأنه اكتشف أن سر وجوده في هذه الحياة كان رهانا بين زوجين يلعبان الشطرنج,كما أنه اكتشف أن أمه أقبح جواري القصر وأقلهن حظوة,فقال بصوت ملئ بالأسى:وياليتني أنا أيضا لم ألح عليك لأعرف سبب ابتسامتك.

فلا تلح في الطلب أخي القارئ,فما لا تعلمه لا يضرك.

2-كان أحد الأثرياء في الأندلس يستضيف أصدقائه كل يوم في سهر حتى الصباح,فيمضون أجمل الأمسيات عنده لكرمه وجوده,ولكنه كان يتركهم كل منتصف الليل يوم الجمعة ويرجع إليهم عند انبلاج الصباح يملأ التراب ثيابه وتغيرت هيئة ثيابه,فتكرر هذا الأمر في جمع كثيرة مما حدا بأحد أصدقائه أن يسأله عن السبب الذي يجعله يتركهم كل ليلة جمعة ويعود في الصباح رث الثياب؟

فقال أنه يعشق جارية في قصر أحد الأمراء,فيذهب إلى قصره ويقوم برشوة الحرس المحيطين بالقصر,ثم يتسور الحيطان الداخلية ويعطي احدى نساء القصر مبلغا من المال لكي تجمعه مع محبوبته,فيمكث معها حتى الصباح فيرجع بنفس الطريقة التي دخل بها.

فقال له أحد أصدقائه:لماذا لا تشتري هذه الجارية؟فكم سيكون سعرها؟1000 ألفان 5 آلاف درهم؟ أنت تملك أضعاف ذلك,فاشترها وارحم نفسك من هذا العناء.

فرد عليه العاشق الثري:إن فعلت ذلك,فأين لذة الاختلاس؟

*بين الرأس والجسد:

ملاحظة:هذه الفقرة تحتوي على وصف ذو طبيعة وحشية فعلى مرهفي الحس عدم الاستمرار بالقراءة والانتقال للفقرة التي تليها.

من وسائل الإعدام التقليدية طريقة قطع الرأس بالسيف أو المقصلة,ونظرا لأن هذه الطريقة تعتبر الأكثر رحمة لأنها الأسرع إلا أن هذه السرعة التي يتم فيها فصل الرأس عن الجسد تثير تساؤلا قد يطرحه الكثيرين,وهو كم يبقى الإنسان حيا مدركا لما يحيط به بعد قطع رأسه؟

أثبت العلم الحديث أن الإنسان لا يموت بسبب فصل رأسه عن جسده ولكنه يموت لعدم وصول الأوكسجين إلى الدماغ,ولذلك فمن الممكن أن يظل رأس الإنسان حيا لعدة ثواني قد تصل إلى ثلاثين ثانية تتوقف بعدها جميع الحواس.

ففي أثناء الثورة الفرنسية تم إعدام الكثيرين بالمقصلة,ومن هؤلاء العالم الفرنسي أنطوان لافوازييه الذي خدم العلم حتى في ساعاته الأخيرة فقال لخادمه أنه سيحرك جفونه بعد قطع رأسه وطلب من خادمه أن يعد كم مرة سيغمض عينه قبل موته,فعد له الخادم 10 تغميضات قبل أن تسكن عينه عن الحركة نهائيا.

كما أن إعدام الساحرات كان شائعا في القرون الوسطى,فبعد قطع رأس احدى الساحرات أمسك الجلاد برأسها المقطوع وصفعها بيده والغريب أن وجه الساحرة تغير وبدت عليها ملامح الغضب وحاولت التمتمة ببعض الكلمات قبل أن تغمض إغماضتها الأخيرة.

وفي تراثنا العربي أيضا ذكر لمثل هذه الحالات نذكر منها قطع رأس الإمام الزاهد أحمد بن نصر الخزاعي الذي ضربت عنقه بأمر من الخليفة الواثق لأنه رفض القول بخلق القرآن,وقد أقسم كل من حضر تلك الواقعة أن رأس الإمام احمد تدحرجت بعيدا عن جسده فلما استقر رأسه على الأرض نطق الشهادتين,ولكن هذا الأمر لم يحلل ويفسر علميا ولكن تم تفسيره على أنه كرامه ومعجزة يخص الله بها بعض أوليائه الصالحين لأن الإمام احمد قتل مظلوما.

ويستمر السؤال كم يبقى الإنسان حيا بعد قطع رأسه؟

*نيران صديقة:

تقول العرب أن الملك عقيم ولذلك يكون بيت الحكم أحيانا مجالا خصبا للدسائس والمؤامرات,فكم من ملك أو سلطان أو خليفة لم يتولى إلا بقتل من سبقه والذي غالبا ما يكون أحد أقربائه من الدرجة الأولى,وهذه بعض الأمثلة عبر التاريخ:

-عمر بن عبدالعزيز الخليفة الخامس قتله أبناء عمومته بنو أمية بأن دسوا له السم عندما علموا أن في نيته خلع يزيد بن عبد الملك من ولاية العهد ورد أمر الخلافة إلى الناس ليختاروا من يشاءون لتوليته.

-يزيد بن الوليد قتل ابن عمه الخليفة الوليد بن يزيد بعد أن أفتى بعض أهل العلم بفسق الوليد وخروجه على هيبة وجلال الخلافة وأصبح خليفة من بعده.

-الخيزران قتلت ابنها الخليفة موسى الهادي بأن أرسلت عليه مئة جارية قمن بخنقه بالوسائد في غرفة نومه بعد أن جردها من الكثير من الصلاحيات التي كانت تتمتع بها أيام زوجها الخليفة المهدي,وتولى الخلافة بعده هارون الرشيد الذي رد أمه لمكانتها السابقة.

-الخليفة المأمون قتل أخاه الأمين بعد أن خلعه الأمين من ولاية العهد وولى ابنه الذي لا يتعدى سنه الخمس سنوات مكانه,فخرج عليه ودارت بينهما معارك ضارية انتهت بمقتل الأمين وتولي المأمون.

-الخليفة المنتصر بالله قام بقتل أبيه الخليفة المتوكل مع وزيره الفتح بن خاقان وتولى الخلافة من بعده ولكنه لم يهنأ بالملك إلا 6 أشهر مات بعدها حسرة وندما على فعلته.

كانت هذه بعض الأمثلة على مر التاريخ,ولا يزال بيت الملك يخلع ملكا ويولي آخر إما بقتل أو خلع أو نفي حتى يومنا هذا.

*ختام الاستراحة:

اختم معكم استراحة هذا الأسبوع بأن أطلب منكم أن تحددوا الشخصيات الحقيقية والشخصيات الخيالية من الأسماء التالية:

السندباد-قراقوش-شيرلوك هولمز-طرزان-جيمس بوند-روبنسون كروزو-كونتا كونتي-جحا-دراكولا-أبو زيد الهلالي-روبن هود-جان دارك-راسبوتين

وألتقيكم في الأسبوع القادم بإذن الله.

Copy link