منوعات

“أرض الأسماك والأرز” في الصين..يجتاحها الجفاف

أدى القحط الذي يجتاح أجزاء من وسط وشرق الصين إلى جفاف بحيرة هونغهو وحولها إلى رقعة من الطين المكشوف وتقطعت السبل بالقوارب وتضررت المزارع السمكية مما يهدد سبل عيش سكان إقليم هوبى الذين يطلقون على هذه المنطقة “أرض الاسماك والأرز.”


وتصيب نوبات الجفاف والفيضانات أنحاء مختلفة من الصين كل عام تقريبا ويميل المسؤولون الى وصفها بالاسوأ منذ 50 عاما أو أكثر.


لكن قال كثير من السكان حول البحيرة إن هذا ملائم لأشهر الجفاف الطويلة التي قلصت بشكل كبير البحيرة المتاخمة لنهر اليانغتسى وغيرها من البحيرات والروافد الكثيرة على طول مجرى النهر العظيم عبر معاقل  الزراعة والصناعة.


وقال مزارع يدعى أويانغ جيانغ هوانغ يبلغ من العمر 66 عاما ويرعى حقول الأرز بالقرب من بحيرة هونغهو “لم أشهد هذا السوء في أي وقت مضى. انظر إلى الارز… إنه يتحول كله إلى اللون الأصفر وستموت أعواده ما لمنحصل على بعض الأمطار قريبا.”


وأضاف “نقوم جميعا بحفر الآبار وشراء مياه الشرب. يكون لدينا عادة وفرة من المياه هنا ولذا كنا نشعر بالقلق من الفيضانات وليس الجفاف.”


وتذكر موجة الجفاف كيف أن الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم تعتمد على الموارد المائية على نحو متزايد لاطعام شعبها وتعتمد أيضا على طاقة المحطات الكهرومائية التي تتزايد أعدادها سريعا.وقد تتفاقم هذه المشاكل اذا لم تسقط الامطار في وقت قريب.


وقال مزارع آخر يدعى قاو ده شنغ وهو في الستينات من العمر “ما زال هناك مياه ولكنها غير كافية.”


وأضاف “قبل ذلك كانت السماء ترسل دائما مياه أكثر من كافية ولكن هذا العام توقفت السماء كما لو أننا أذنبنا”.

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق