جرائم وقضايا منحته شهادة مزورة

الجنايات تبريء مقيم وقع ضحية نصب من قبل جامعة أمريكية

قضت محكمة الجنايات ببراءة مقيم وقع ضحية نصب من جامعة أمريكية غير معترف بها عبر الإنترنت من تهمة تزوير شهادة جامعية.


وتتلخص تفاصيل الواقعة فيما أبلغ به سكرتير بالإدارة القنصلية من أن المقيم تقدم إلى وزارة الخارجية قسم التصديقات، وذلك للتصديق على شهادته، فاكتشف الموظف المختص بأن الأختام والتوثيقات الموجودة على الشهادة الدراسية يشتبه في تزويرها، وبالوهلة الأولى تبين أن الأختام فيها شبهة تزوير، وعليه تقدم بشكوى للنائب العام.


إلا أن المقيم أنكر الاتهامات، وقال إنه راسل موقع على شبكة الانترنت، حيث أخبروه بضرورة إرسال صورة ضوئية عن شهادة الخبرة وشهادة الثانوية العامة وتحويل مبلغ 22 دولار أمريكي مقابل الحصول على معادلة لسنوات الخبرة التي قام بالعمل بها لدى شركة تجارة ومقاولات، فقام بإرسال الاوراق المطلوبة واستمرت المراسلات قرابة 3 شهور بينه وبينهم وبعدها قاموا بارسال الشهادة الدراسية بواسطة البريد وعليه قام بمراجعة مبنى وزارة الخارجية قسم التصديقات لتصديق الشهادة، وفوجئ باتصال من المباحث يطلب منه حضوره ويخطره بأن الشهادة مزورة، فأخبرهم بعدم علمه بأنها مزوره.


وحضر دفاع المتهم المحامي عبدالله العلندا أمام المحكمة، وقال: إن تحريات ضابط المباحث أسفرت على أن المتهم لا يعلم أن الشهادة مزورة وإنه بالفعل خاطب موقع عبر الإنترنت ونصبوا عليه وأخذوا أمواله وأرسلوا له هذه الشهادة دون أن يعلم أنها مزورة، موضحاً إلى أن الدليل على براءة موكله هو الكتاب المرسل من سفارة دولة الكويت بواشنطن إلى الخارجية الكويتية مفاده أن الجامعة التي صدرت منها الشهادة تعطي دروسا عن طريق الإنترنت وهذه الجامعة غير معترف بها من هيئة الدراسات العليا الأمريكية، مؤكدا على  أن موكله وقع فريسة لعملية نصب. 



 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق