عربي وعالمي
خلال لقاء مع المالكي

عضو في الكونغرس الأمريكي يطالب العراق بتعويض بلاده

خلال زيارة إلى العاصمة العراقية، بغداد، فاجأ عضو الكونغرس الأمريكي “دانا روهراباكر” مضيفيه بمطالبته العراق بدفع التكاليف التي تكبدتها بلاده الولايات المتحدة خلال غزوها للعراق في 2003 والسنوات الثماني التي تلته.

المطالبة تمت خلال زيارة قام بها بصحبة خمسة آخرين من أعضاء الكونغرس للعراق، وأثناء لقاء ممثل الحزب الجمهوري عن ولاية كاليفورنيا مع رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، حيث أقترح “روهراباكر” أن يدفع العراق، بعد انتعاشه اقتصادياً، كل التكاليف التي تكبدتها بلاده من أجل “تحرير” العراق.

ولم يذكر عضو الكونغرس الأمريكي عما إذا كان قد تلقى جواباً واضحاً من المالكي أو ما نوع رد الفعل الذي تلقاه منه.

ويذكر أن فكرة تعويض الولايات المتحدة عن خسائرها المالية في حرب العراق لا تلقى رواجاً في أوساط العراقيين الذين يكنون مشاعر متضاربة تجاه دور الولايات المتحدة في بلادهم، إذ هم ممتنون لتخليصها إياهم من نظام قمعي مثل نظام صدام حسين، ولكنهم في ذات الوقت يحملون الولايات المتحدة وجيشها مسؤولية الفوضى والحرب الطائفية التي تلت سقوط النظام البعثي.

وكان مسئولو مدينة بغداد قد طالبوا الولايات المتحدة، في وقت سابق من هذا العام، بدفع مبلغ بليون دولار تعويضاً عن الأضرار والتدمير الذي لحق بالمدينة جراء القصف خلال الحرب.

وقد أكد عضو الكونغرس “روهراباكر”  أن بلاده لا تستطيع أن ترسل قوات حول العالم في ظل الأوضاع الاقتصادية السيئة التي تعيشها، مضيفاً أننا نحتاج إلى من يهتم بأمورنا مثلما اهتممنا نحن بأمورهم”، قبل أن يؤكد أن عامل التكلفة سيكون مؤثراً جداً في تحديد إبقاء بعض القوات الأمريكية في العراق من عدمه بعد الموعد النهائي لسحب القوات من هناك في 31 ديسمبر من العام الحالي.

Copy link