فن وثقافة
الملف لم يطوى بعد

سعاد حسني تعود للواجهة من جديد

تبدأ السلطات القضائية المصرية فتح تحقيق جديد لأول مرة بعد ثورة 25 يناير في قضية مصرع “السندريلا ” الفنانة سعاد حسني، بناء على بلاغ تقدمت به أسرة “سندريلا السينما العربية”، حيث تلقى المستشار محمود علاء الدين رمضان قاضي التحقيق المنتدب من وزير العدل ملف القضية ليبدأ تحقيقاته في ظروف وفاة الفنانة الراحلة، بشأن البلاغ المقدم من شقيقة الفنانة الراحلة سعاد حسني، الذي اتهمت فيه رئيس مجلس الشورى صفوت الشريف بارتكاب وتدبير جريمة قتل شقيقتها، وتصويرها وكأنها قامت بالانتحار من شرفة منزلها في العاصمة البريطانية لندن.

وقالت جانجاه شقيقة سعاد حسني”لقد تقدمت بأدلة جديدة في البلاغ تؤكد أن وفاة سعاد حسني لم تكن نتيجة انتحار أو سقوط من أعلى شرفة منزلها، بل بقيام صفوت الشريف بالتدبير والتحريض على ارتكاب جريمة قتلها”.

وكانت أسرة الفنانة المصرية الراحلة سعاد حسني قد تقدمت ببلاغ رسمي إلى النائب العام، المستشار عبدالمجيد محمود، تتهم فيه رئيس مجلس الشورى السابق صفوت الشريف، بقتل “السندريلا” سعاد حسني، أثناء وجودها في العاصمة البريطانية لندن عام 2001.

Copy link