فن وثقافة

دكاك: ماتشهده سوريا “فقاعة صابون”!؟

اعتبر الفنان السوري حسن دكاك أن ما تشهده بلاده من مظاهرات واحتجاجات تعدى منطقة المطالبة بالإصلاح، وأصبح منطقة ثأر بهدف تخريب البلد وإذلالها.

وقال دكاك نحن كوننا شعبًا سوريًا لا تنطلي علينا هذه المؤامرة، وأعتقد أن الاحتجاجات التي تشهدها بعض المحافظات عبارة عن “فقاعة صابون” ستزول في الوقت القريب، وسيرجع الأمن والاستقرار لبلدنا.

وأضاف الفنان السوري: “عندما طالب الشعب بالإصلاحات كان هناك سعي جاد من قبل الرئيس بشار الأسد للمضي بها، لافتًا إلى أن الأسد يجب أن يُعطى فرصة كبيرة وطويلة جدًا؛ لأن الإصلاح لا يمكن أن يتم بين ليلة وضُحاها”.

وأكد دكاك وجود عناصر للفتنة يهمهم خراب سوريا لصالح الأجندات الخارجية، منددًا بمواقف وتصريحات أمريكا والاتحاد الأوربي التي تدين سوريا.

وفي سياق آخر، كشف دكاك أنه يشارك في بطولة مسلسل “الزعيم” للأخوين بسام ومؤمن الملا، عن نص وفيق الزعيم، مشيرًا إلى أنه يجسد دور صاحب المطحنة “الزعيم أبو كامل” أحد زعماء الحارات بذلك الوقت

ولفت الفنان السوري إلى أن هناك مشاكل وأحداثًا كثيرةً تجري بين كل زعماء الحارات، من خلال رؤية الشيخ كبير البلد بوجوب وجود زعيم لكل حارة ليقودها ويرعى مصالحها.

Copy link