عربي وعالمي
في كلمة ألقاها المستشار صادق معرفي امام مجلس حقوق الإنسان

الكويت: نستنكر إستمرار تعرض الفلسطنيين لإنتهاك حقوقهم

استنكرت دولة الكويت اليوم امام مجلس حقوق الإنسان إستمرار تعرض الفلسطينيين لأشكال لا حصر لها من الإنتهاكات لحقوقهم تقوم بها سلطة الاحتلال الاسرائيلية كإستمرار سياساتها غير القانونية لمصادرة الأراضي والتوسع الإستيطاني وبناء الجدار العازل وتهويد مدينة القدس وفرض حصار تام على قطاع غزة.

وقال المستشار بوفد الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف المستشار صادق معرفي في كلمة الكويت “ان كل تلك الإنتهاكات تحدث أثناء إنعقاد جلسة مجلس حقوق الإنسان للنظر في التدهور المستمر لحالة حقوق الانسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 وفي إستمرار معاناة الشعب الفلسطيني الناجمة عن الممارسات القمعية التي تنتهجها سلطات الاحتلال الاسرائيلية”.

ودعا معرفي “مجلس حقوق الانسان ومكتب المفوضة السامية لحقوق الانسان لاتخاذ التدابير والاجراءات اللازمة للإضطلاع بمسؤوليتهم لما لهذا من شأن في تثبيت مصداقية المجلس وتعزيز مكانته”.

واكد الدبلوماسي الكويتي “ان السلام العادل والشامل في الشرق الاوسط لا يتحقق الا من خلال الإنسحاب الاسرائيلي الكامل من الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة بما في ذلك الجولان السوري المحتل والأراضي التي مازالت محتلة في جنوب لبنان واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس طبقا لمبادرة السلام العربية”. واوضح انه “لمن المؤسف الا تأبه اسرائيل بالنداءات الدولية لوقف هذه الانتهاكات لالتزاماتها الانسانية كقوة احتلال وذلك بموجب الاتفاقيات والمعاهدات الدولية الصادرة تحت مظلة القانون الانساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الانسان بل انها تزايد في خرق قرارات الشرعية الدولية والاتفاقيات الدولية الرئيسية في مجال حقوق الانسان”.

وقال “أن ضحايا إنتهاكات حقوق الإنسان في شتى أنحاء العالم وعلى وجه الخصوص في الأراضي الفلسطينية المحتلة ينظرون لمجلس حقوق الانسان كملاذ وحيد لهم وهذا يضاعف من مسؤولياتنا أمام معاناتهم وأمام القانون الدولي ويوجب علينا اعتماد آلية لضمان تنفيذ القرارات الصادرة بشأن الإنتهاكات التي يتعرضون لها”. 

الوسوم
Copy link