سبر أكاديميا
خلال مؤتمر صحافي لاتحاد التطبيقي

انطلاق حملة “مستقبلنا في أعناقكم” لنصرة طلاب القسم الأدبي

نظم الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب مؤتمرا صحافيا بمقره بالفيحاء أعلن خلاله عن انطلاق حملة “مستقبلنا في أعناقكم” بحضور أمين سر الاتحاد خالد فارع المطيري، والناطق الرسمي باسم الحملة نايف خالد العبيوي، والمنسق العام لقائمة المستقبل الطلابي ثامر هديان المطيري، ومنسق المعاهد فهد الجمهور، وهي حملة خاصة بالدفاع عن طلبة المعاهد حملة الثانوية العامة “قسم أدبي” والذين صدر بشأنهم القرار رقم 132 من وزارة التعليم العالي ويقضي بحرمانهم من استكمال دراستهم الجامعية.


وفي البداية تحدث أمين سر الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة خالد فارع المطيري مؤكدا أن الاتحاد لن يتوانَ في الدفاع عن قضايا ومشاكل الطلبة، وقال إن الاتحاد يحمل على عاتقه إيجاد حل لمشكلة طلاب المعاهد حملة شهادة الثانوية العامة من القسم الأدبي ويؤكد على أحقيتهم في استكمال دراستهم، وأن القرار الذي صدر بشأنهم قرار ظالم ويجب إعادة النظر فيه، لما يمثله من اعتداء على حق الطلبة في تحصيل العلم الذي نص عليه القانون والدستور.


من جهته أوضح المتحدث الرسمي باسم الحملة نايف خالد العبيوي إن القرار رقم 132 الصادر عن التعليم العالي بتاريخ 5/5/2011 استقبلته جموع الطلبة باستياء شديد وجاء كالصاعقة، حيث يمنع الطلبة الحاصلين على الثانوية العامة بالقسم الأدبي ممن التحقوا بمعاهد التطبيقي وتخرجوا منها باستكمال دراستهم الجامعية، ووصفه بأنه إعدام لمستقبل الطالب التعليمي.


وأكد العبيوي إن القرار تشوبه شبهات دستورية كونه يحرم الطلبة من استكمال دراستهم، ولفت إلى أنه لا يوجد بالعالم أي سلطة يمكنها حرمان الطالب من استكمال مسيرته الدراسية.


وقال المنسق العام لقائمة المستقبل الطلابي بالهيئة ثامر هديان المطيري إن قرار التعليم العالي يتنافى مع الاعتماد الأكاديمي الذي حصلت عليه المعاهد بالهيئة من قبل جهات عالمية متخصصة، فضلا عن كونه قرار متعسف وينهي مسيرة الطالب الدراسية عند حصوله على الدبلوم فقط ويمنع عنه الحق الدستوري في استكمال مسيرته الدراسية.


بدوره قال منسق عام المعاهد بقائمة المستقبل الطلابي فهد الجمهور إن القرار 132 الصادر عن التعليم العالي في غير محله، ولا يعتمد على أية أسس قانونية أو أكاديمية؛ نظرا لأن خريجي القسم الأدبي من الثانوية العامة لا يتم قبولهم بالمعاهد بشكل تلقائي، ولكن يشترط عليهم اجتياز فصل تمهيدي يؤهلهم للالتحاق بالمعهد، فضلا عن أن العديد من التخصصات بتلك المعاهد حاصلة على الاعتراف الأكاديمي baet الذي يتيح للخريجين الدراسة في أعرق الجامعات العالمية.

Copy link