عربي وعالمي
بعد أن ازدادت العلاقات توتراً بينهم في العم المنصرم

تفاؤل إيراني بخصوص المفاوضات مع وكالة الطاقة

قال رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية يوم الثلاثاء انه أجرى محادثات “جيدة للغاية.. وتتسم بالشفافية” مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ودعاه لزيارة المنشات النووية للجمهورية الاسلامية.

وقال فريدون عباسي دواني ان الجانبين تعهدا بحل المشكلات من خلال مزيد من الحوار في المستقبل لكنه لم يدل بأي تفاصيل بشأن ما جرت مناقشته.

واضاف للصحفيين عقب اجتماع نادر مع يوكيا امانو المدير العام لوكالة الطاقة الذرية في فيينا “لا توجد بيننا خلافات في وجهات النظر.”

وازدادت العلاقات توترا على مدى العام المنصرم بين إيران والوكالة الدولية مع رفض طهران دعوات لتقديم معلومات والسماح بوصول موظفي الوكالة الى مواقع نووية للمساعدة في استيضاح مزاعم بشأن أنشطة نووية مرتبطة بأغراض عسكرية.

وتشتبه قوى غربية في أن إيران تسعى للتوصل الى القدرة على صنع أسلحة نووية وهو ما تنفيه طهران.

وقال عباسي دواني انه دعا أمانو “وزملائه لزيارة اي مكان يرغبون في زيارته في كل منشاتنا النووية.”

وعين عباسي دواني في منصبه في وقت سابق هذا العام بعد بضعة اشهر من هجوم بقنبلة في نوفمبر تشرين الثاني 2010 اصابه بجروح طفيفة وألقت طهران بالمسؤولية فيه على اسرائيل.

وفرضت على المسؤول الإيراني شخصيا عقوبات من الامم المتحدة بسبب ما قال مسؤولون غربيون انها مشاركته في أبحاث يشتبه في أنها مرتبطة بالاسلحة النووية.

وبسبب رفضها وقف تخصيب اليورانيوم تعرضت إيران لاربع جولات من عقوبات الامم المتحدة فضلا عن عقوبات أشد من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي.

Copy link