عربي وعالمي
ثاني رئيس تصدر بحقه من المحكمة الجنائية الدولية

مذكرة توقيف بحق القذافي ونجله ورئيس مخابراته

أصدرت المحكمة الجنائية الدولية اليوم مذكرات توقيف بحق العقيد الليبي معمر القذافي وابنه سيف الإسلام ومدير الاستخبارات عبد الله السنوسي، بتهم ارتكاب جرائد ضد الإنسانية.


وصدر القرار خلال جلسة استماع علنية في لاهاي، وكان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو طلب يوم 16 مايو الماضي من المحكمة إصدار مذكرات توقيف بحق القذافي وسيف الإسلام والسنوسي.


ويعتبر أوكامبو سيف الإسلام القذافي “رئيس الوزراء بحكم الأمر الواقع” ويحمله خصوصا مسؤولية تجنيد المرتزقة الذين ساهموا في محاولة قمع الانتفاضة التي اندلعت ضد نظام والده، أما عبد الله السنوسي “الذراع اليمنى للقذافي وصهره”، فيتهمه المدعي العام بتنظيم هجمات استهدفت متظاهرين.


وأصبح معمر القذافي ثاني رئيس دولة تصدر بحقه مذكرة توقيف عن المحكمة الجنائية الدولية أثناء وجوده في السلطة، بعد الرئيس السوداني عمر البشير المطلوب للمحكمة بتهم ارتكاب إبادة وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في إقليم دارفور في غرب البلاد.



Copy link