محليات
قبل أن ينتهي تفويضه

وكيل المواصلات يستغل التفويض ويستعجل توقيع القرارات

هكذا بدأت تسير الأمور، وهكذا ستستمر كما يبدو..


فقد علمت من مصادر خاصة أن وكيل وزارة المواصلات، عبدالمحسن المزيدي، الذي تم تفويضه في غياب الوزير سامي النصف، شافاه الله وعافاه، قد استغل التفويض الذي سينتهي يوم الأربعاء، غداً، بدهاء يحسد عليه، وقام بتوقيع 320 قراراً يوم الإثنين، أمس.


اللافت أن القرارات الموقعة والتي تشمل النقل والندب والترقية وخلافه من القرارات الإدارية، لم يتم جمع المتشابه منها في كتاب واحد كما جرت العادة، بل تم تخصيص كتاب لكل قرار، حتى إذا ما ألغاها مجلس الأمة أو ديوان المحاسبة أو أي جهة مسؤولة، أو في حال تم رفع دعاوى قضائية لدى المحكمة الإدارية، لا يتم إلغاء القرارات كاملة، ولا يؤثر هذا على ذاك.


اللافت أكثر أن القرارات التي تم توقيعها، وُضعت في الدرج إلى حين انتهاء جلسة مجلس الامة اليوم، الثلاثاء، ليتسنى بعد ذلك اخراجها من الدرج وتنفيذ محتواها.. كل هذا تفادياً لتعرض نواب البرلمان لقراراته.


ومن المعلوم أن البرلمان سيعقد جلسته الختامية اليوم، الثلاثاء، إيذاناً بفض دور الإنعقاد الحالي.


 

Copy link