رياضة

أحداث ما بعد “الهوشة” في لقاء سريع مع لاعب المنتخب فهد الأنصاري

بعد نشوب “الهوشة” بين لاعبي الأزرق والمنتخب اللبناني في مباراتهما الودية، التي تأتي في إطار استعدادات الأزرق لخوض البطولة الرباعية الودية في الأردن، والتي تضم منتخبات الأردن والسعودية والعراق والكويت.. أجرت اتصالاً هاتفياً بلاعب وسط القادسية والمنتخب الموهوب فهد إبراهيم الأنصاري وكان هذا الحوار:

– شاهدنا ما حدث في الملعب عبر الفضائيات، فماذا حدث بعد ذلك؟

– نشبت “هوشة” ثانية قبل دخولنا إلى غرفة تبديل الملابس المخصصة لنا، بعد أن قام أحد اللاعبين اللبنانيين برمينا بعلبة كانت في يده، لكن سرعان ما تم “تفريق” الهوشة، ودخلنا بعد ذلك إلى غرفة تبديل الملابس.

– ما سبب الهوشة؟

– كنا متقدمين بنتيجة ستة مقابل لا شيء، ولأن المباراة ودية والفارق في النتيجة كبير، فقد لجأنا إلى “شوية” استعراضات، يبدو أنها “نرفزت” اللاعبين اللبنانيين، وهذا هو سبب خشونتهم الواضحة معنا، وفي الدقيقة 44 من الشوط الثاني اقترب أحدهم من اللاعب وليد علي ليغيضه فشتم سمو الأمير أمامه، ما دفع وليد إلى صفعه “راشدي” على وجهه، لتبدأ الهوشة كما شاهدتموها والهوشة الثانية التي لم يتم تصويرها وذكرتها.

– هل أصيب أحد منكم؟

– نعم، تعرض المهاجم حسين الموسوي إلى إصابتين، واحدة في الكتف والثانية في الرأس، وأصيب وليد علي في أذنه وكان يقول ونحن في الباص في طريقنا إلى الفندق “لم أعد أسمع بأذني المصابة”، كذلك أصيب حارس المرمى حميد القلاف بضربة تحت عينه، أما بقية اللاعبين فتعرضوا إلى خدوش بسيطة جداً.

– ما الذي تم بعد ذلك؟ وهل أحيل أحد منكم إلى أي جهة نيابية أو اتخذ بحقكم أي إجراء؟

تحركنا بسرعة إلى فندقنا، ولم تتم إحالة أحد منا إلى أي جهة، واجتمع بنا مدير الوفد الكابتن أسامة حسين، وحضر مسؤول من السفارة وطلب منا عدم الخروج من الفندق من باب الحيطة والحذر إلا بصحبة حراسة، ولم نخرج. وانتهت الأمور عند هذه النقطة.

– هل ستكملون معسكركم في لبنان أم ستنهونه وتستبدلونه بمعسكر آخر؟

– لم يتم إبلاغنا بشيء حتى هذه اللحظة. (الحديث كان في الساعة الواحد والنصف قبل فجر الأحد).

وفي نهاية هذا اللقاء السريع، تشكر اللاعب الموهوب فهد الأنصاري وتحمد الله على سلامة لاعبي المنتخب.

من جهة أخرى علمت أن المنتخب يسكن في فندق راديسون بلو المملوك لرئيس نادي القادسية فواز الحساوي، وقد اتخذ الفندق خطوات إحترازية لحماية اللاعبين والمحافظة على أمنهم.

Copy link