محليات
إيماناً بضرورة النضال ضد الاحتلال الصهيوني

الخالد: الكويت تغمر بحب القدس ومناصرة قضية فلسطين

 قال رئيس جهاز الأمن الوطني الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح إن أرض الكويت “تغمر بحب القدس الشريف ومناصرة قضية فلسطين منذ بدايتها شعورا وبذلا وجهدا وتضحية، وذلك إيمانا منها بعدالة وشرعية القضية وواجب النضال ضد الاحتلال الصهيوني”.


جاء ذلك في كلمة له ألقاها نيابة عنه الوكيل المساعد للبحوث والدراسات في جهاز الأمن الوطني نبيل المزيد الليلة الماضية في افتتاح ملتقى القدس الثقافي الشبابي ال6 الذي جاء بعنوان (مزاعم الغاصبين وحقوق الصامدين) والذي تنظمه الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية بالتعاون مع رابطة شباب لأجل القدس التابعة للجنة فلسطين الخيرية وتستمر فعالياته 3 ايام.


وأضاف الشيخ محمد الخالد إن ما يقوم به القائمون على الملتقى من جهد مقدر ومشكور يساهم في توعية جيل الشباب بقدسية مدينة القدس واهمية دورها للبشرية جمعاء وبما تمثله من ثوابت دينية ومعجزات ربانية وسياقات تاريخية ومنطلقات ثقافية وحضارية.


وذكر أن تنظيم هذا الملتقى الذي جاء بجهود شبابية ما هو “الا تعبير حي من وعي وادراك الشباب لدورهم الحيوي وسمو غايتهم ونبل سبلهم وقوة ارادتهم في مواجهة التحديات والقضايا التي تواجه امتهم وفي مقدمتها حماية القدس والمحافظة على هويته الاسلامية واقامة دولة فلسطين وتكون عاصمتها القدس الشريف”.


بدوره قال ممثل الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية سامي العدواني ان هذا الملتقى يقام متزامنا مع ذكرى الاسراء والمعراج واحراق المسجد الاقصى في شهر يوليو وهي مناسبة “نستذكر فيها مسلسل التعدي والتطاول على قدسية المسجد الأقصى المبارك في قلب القدس الذي تأتي ذكرى احراقه هذا العام في ظل ذروة غير مسبوقة لمشروع تهويد المدينة”.


وأضاف العدواني ان الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية الت على نفسها تكريس جهودها في العمل على تثبيت أهل القدس ومواجهة مخططات التهويد عبر المساهمات التنموية مع شركاء الخير في الكويت والعالم العربي والاسلامي.


وذكر أن الملتقى يعد أحد الروافد التنموية الجادة في استراتيجية التثبيت التي تتبناها الهيئة عبر توعية جيل الشباب بقضية القدس وابقاء جذورها حاضرة في نفوس الاجيال مضيفا ان تقاطر الوفود من اكثر من 30 دولة للملتقى يؤكد المكانة العالية التي تحظى بها هذه القضية.


من جهته قال مدير اللجنة التحضيرية للملتقى ورئيس رابطة شباب لأجل القدس في الكويت طارق محمد الشايع ان الملتقى يشكل محطة اساسية لمزيد من التنسيق والتعاون بين الطلاب والشباب لتنظيم جهودهم العملية لخدمة قضية القدس والمسجد الاقصى.


وأوضح الشايع ان الملتقى يهدف الى تكريس مبدأ التخطيط وتوفير بيئة لتبادل الخبرات والنجاحات اضافة الى عقد ورش عمل في العلوم والمعارف المقدسية والتدريب على المهارات الادارية والقيادية والانسانية التي تعزز التواصل والاستنهاض لأجل القدس.


وأشار الى ان الملتقى يعد احدى فعاليات رابطة شباب لأجل القدس الرئيسية التي تأسست بمبادرة من الشبكة العالمية للمؤسسات العاملة للقدس كاطار شبابي جامع يعمل على استثمار طاقات الأمة وتفعيلها لأجل القدس.


واشتمل حفل الافتتاح على عرض مرئي لعدد من فعاليات رابطة شباب القدس للتعريف بعمل الرابطة.

Copy link