عربي وعالمي

ليبرمان: “أعددنا إجراءات أحادية للرد على الفلسطينيين”

كشف وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أن وزارته سترد على مساعي الفلسطينيين للحصول على اعتراف من الأمم المتحدة بدولة فلسطينية  على أساس حدود 1967 وذلك من خلال إجراءات أحادية 

وأضاف: “إنه يجب أن يكون واضحا أن قرارا أحادي الجانب يحتم علينا تقديم ردّ أحادي الجانب ولا أريد أن أرى نفسي أفعل ذلك، لكن هناك سلة ردود أحادية الجانب أعدتها إسرائيل”.

وأشار إلى  أن إسرائيل بدأت حصر الدول المؤيدة والمعارضة لهذا المسعى الفلسطيني، الذي قال إن من شأنه الإضرار بأي إمكانية للتوصل إلى تسوية في الشرق الأوسط.

وكان ليبرمان قد هدد بإلغاء اتفاقيات أوسلو إذا طلب الفلسطينيون اعترافا دوليا بدولة فلسطينية في الأمم المتحدة.

من جانبه، قال السفير الألماني بيتر وتيغ –وهو رئيس مجلس الأمن للشهر الحالي- “أعتقد أنه (موعد طرح الاعتراف) سيكون مناسبة لاستكشاف الخيارات المتعددة التي ربما توجد في الجانب الفلسطيني”، مشيرا في هذا الصدد إلى اجتماع مرتقب لرباعي وسطاء السلام في الشرق الوسط.

من جهة أخرى، قال رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة جوزيف ديس الأسبوع الماضي إن الدولة الفلسطينية لا يمكن أن تحصل على الاعتراف الأممي دون دعم من مجلس الأمن، لكنه أكد أن استخدام الولايات المتحدة لحق النقض لن يقضي على محاولة الفلسطينيين الحصول على العضوية الكاملة في الهيئة الدولية.

وينص ميثاق الأمم المتحدة على أن الجمعية العامة هي التي تعترف بالأعضاء الجدد، ولكن بتوصية من مجلس الأمن.

وكان عباس قد أكد إصرار الفلسطينيين على الذهاب إلى مجلس الأمن ليعلنوا في الأمم المتحدة في سبتمبر القادم دولة على أساس حدود 1967، وذلك إذا استمر الجمود في المفاوضات وواصلت إسرائيل رفضها المرجعيات الدولية ولم توقف الاستيطان

Copy link