رياضة لجنة الأخلاقيات حددت الموعد

قضية رشوة “بن همام” تحسم في 22 يوليو

حددت لجنة الأخلاقيات في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يومي الثاني والعشرين والثالث والعشرين من يوليو الجاري موعداً لإصدار حكمها، بشأن مزاعم الرشوة التي اتهم بها رئيس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم، القطري “محمد بن همام”، بحسب ما أعلن الأربعاء.

وجاء في بيان نشر على الموقع الرسمي للفيفا أن لجنة الأخلاقيات ستجتمع يومي 22 و23 من الشهر الجاري لتدارس قضايا كل من محمد بن همام، عضو لجنة الفيفا التنفيذية، و”ديبي مينغويل وجايسون سيلفيستر”.

وأضاف البيان أنه تم إرسال تقارير للمسؤولين الثلاثة بشأن التحقيقات التي أجرتها لجنة الأخلاقيات منذ التاسع والعشرين من مايو الماضي، وتمت دعوتهم للحضور وتقديم دفوعهم كتابياً قبل اجتماع 22 يوليو.

يذكر أن نائب رئيس الفيفا “جاك وارنر” من الاتحاد الكاريبي للكرة، متورط بالمزاعم نفسها، غير أن الإجراءات أوقفت بحقه بعد تقديم استقالته في 20 يونيو الماضي.

وكانت لجنة الأخلاقيات، برئاسة الناميبي “بيتروس داماسيب” قد قررت يوم 29 مايو الماضي، إيقاف “جاك وارنر” و”محمد بن همام” بشكل مؤقت وفوري عن المشاركة في أي نشاط يتعلق بكرة القدم على الصعيد الدولي، وذلك عقب دراسة القضايا المرتبطة بادعاءات حول انتهاك قانون أخلاقيات الفيفا في أمور تتعلق بالانتخابات الرئاسية للفيفا، والتي شارك فيها كل من “همام” ورئيس الاتحاد “جوزيف سيب بلاتر”، وفي الأول من الشهر الجاري أُعيد انتخاب بلاتر لدورة رابعة.

وخلصت اللجنة إلى ضرورة الإيقاف المؤقت في ظل استمرار التحقيق، أخذاً بعين الاعتبار خطورة القضية واحتمال ارتكاب خرق لقانوني الفيفا لأخلاقيات الإنضباط بحسب ما ورد على موقع الفيفا الرسمي على الإنترنت.

يذكر أن محمد بن همام كان قد طلب يوم 26 مايو الماضي من لجنة الأخلاقيات فتح تحقيق ضد “بلاتر”، على ضوء التقرير الذي قدمه عضو اللجنة التنفيذية للفيفا “تشاك بليزر” في وقت سابق، حيث استدعي “بلاتر” للحضور بعد يومين، لحضور جلسة الاستماع التي عقدتها لجنة الأخلاقيات يوم 29 مايو الماضي.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق