عربي وعالمي القتلى والجرحى في ازدياد.. والنظام يصفهم بالمخربين

(تحديث1) مقتل 14 سورياً.. والنظام السوري يعلن تحريض السفير الأمريكي

جمعة «لا للحوار» التي أعلنها الثوار السوريون المطالبون بالحرية والديموقراطية شهدت اليوم سقوط 14 متظاهراً ، قتلوا بالرصاص على أيدي قوات الجيش السوري، كما حدث إطلاق كثيف للنيران على محتجين في حمص وحي ساقبا في دمشق، في حين أكدت الداخلية السورية أنَّ روبرت فورد سفير الولايات المتحدة الأمريكية التقى «مخربين» في حماة وحضهم علي التظاهر.


يأتي هذا فيما قام كل من اريك شوفالييه سفير فرنسا، وروبرت فورد سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى سوريا بالتوجه إلى مدينة حماة الجمعة لمتابعة الاحتجاجات المناهضة للرئيس السوري بشار الأسد في لفتة تأييد دولية.


وشهدت المدن السورية اليوم خروج الآلاف من السوريين في كل من اللاذقية ودير الزور وحماة وحلب ودرعا وحمص حاملين الأعلام السورية وهتفوا برحيل النظام، تلبية لما دعا إليه ناشطون معارضون للحكم في سوريا اليوم الجمعة من التحرك تحت شعار “لا للحوار” مع نظام الرئيس بشار الأسد الذي يواصل قمع حركة الاحتجاجات الشعبية في مختلف انحاء البلاد.


وكتب الناشطون على صفحتهم من موقع “فيسبوك” بعنوان “الثورة السورية ضد بشار الأسد 2011” “أي حوار والدماء أنهار، اي حوار والمدن تحت الحصار، الشعب يريد إسقاط النظام”.


وسياسياً، اتهمت دمشق الولايات المتحدة بـ”التورط” في الحركة الاحتجاجية التي تشهدها سوريا منذ أربعة أشهر و”التحريض على التصعيد”، وذلك بعد ذهاب السفير الأمريكي في دمشق روبرت فورد، أمس الخميس، الى حماة (وسط) التي تشهد انتفاضة ضد النظام.


وقالت وزارة الخارجية السورية في بيان نشرته وكالة الانباء الرسمية (سانا) إن “وجود السفير الأمريكي في مدينة حماة دون الحصول على الإذن المسبق من وزارة الخارجية وفق التعليمات المعممة مراراً على جميع السفارات دليل واضح على تورّط الولايات المتحدة بالأحداث الجارية في سوريا ومحاولتها التحريض على تصعيد الأوضاع التي تخل بأمن واستقرار سوريا”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق