جرائم وقضايا معتبرة ماحدث مساساً بسمعة الشركة وطاقمها

“الكويتية”: الطيار ضحية افتراءات كاذبة

خرجت مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية من دائرة الصمت، وردت أخيراً على ما أثير حول حادثة طيارها القادم على متنها من دبي.


وقالت الكويتية في ردها إن الأخبار الواردة بشأن طيار الرحلة القادمة من دبي ماهي إلا افتراءات كاذبة روجت لها وسائل الإعلام دون الوقوف على التفاصيل وتحري الدقة، إذ أكدت أن الطيار كان أحد المسافرين على متن الطائرة ولم يكن هو المعني بالقيادة، وذلك وفقا للأنظمة المعمول بها في المؤسسة؛ حيث إن الطيار يمكنه السفر على متن طائراتها عن طريق نظام (اس ان واس)، مشيرةً إلى أن هذا النظام يتيح لقائد الطائرة السفر على أي رحلة من رحلات المؤسسة شريطة أن يكون بلباسه الرسمي ويتم تسجيل اسمه في الكشف الخاص بأفراد أطقم القيادة للرحلة وهذا ماتم بالفعل مع قائد الطائرة المعني .


وعبرت الشركة عن استيائها من الطريقة  التي هوجم بها الطيار معتبرة ماحدث مساساً لسمعة الشركة وطياريها الأكفاء. 


وناشدت المؤسسة الرأي العام عدم الأخذ بمعلومات غير دقيقة ومغلوطة والحكم عليها نهائيا لما فيه مصلحة المواطنين والحفاظ على كرامتهم التي كفلها لهم الدستور الكويتي.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق