عربي وعالمي أبدى استعداده للتخلي عن منصبه في حال توافرت الشروط

شروط القذافي للتنحي

ذكرت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية، نقلا عن مصادر مطلعة على الاتصالات غير الرسمية بين نظام العقيد الليبي معمر القذافي وبعض أعضاء حلف شمال الأطلنطي (ناتو) الداعم للثوار الليبيين، أن القذافي أبدى استعداده للتخلي عن منصبه في حال توافرت شروط بعينها.


وقالت الصحيفة، في تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني، إن مطالب القذافي تضمنت السماح له بالبقاء في ليبيا وإسقاط التهم الموجهة له بواسطة المحكمة الجنائية الدولية، غير أن مصدرا مقربا من التحالف الدولي ضد القذافي عقب على الشرط الأخير بالقول: إن تحركا جدليا مثل هذا لن تتم مناقشته قبل أن يغادر القذافي مكتبه رسميا.


وأوضحت الصحيفة أنه على الرغم من تأكيد وزير الخارجية الفرنسي، آلان جوبيه، أمس الثلاثاء، بوجود اتصالات مع النظام الليبي، إلا أنه ذكر أن أمر رحيل القذافي ليس مؤكدا حتى الآن، موضحا أن التفاوض في هذا الشأن لم يأخذ بعد الطابع الجدي.


في الوقت نفسه، حذرت المصادر المقربة من التحالف الدولي من أن يكون الغرض من حديث النظام الليبي عن استعداد القذافي للتخلي عن منصبه هو اكتساب بعض الوقت بدلا من عقد اتفاق سريع، كما يبدو بوضوح أن النظام الليبي مصر على منح سيف القذافي دورا في فترة ما بعد تنحي والده عن السلطة.


ونقلت الصحيفة عن أحد تلك المصادر قوله: “القذافي يجري اتصالات بشأن التنحي، ولكنه غير جاد فيما يقول، نظرا لاعتقاده أن صبر التحالف الدولي سينفد”، مؤكدا أن المفاوضات الحقيقية ستبدأ “عندما يقترب الثوار من طرابلس”.


ولفتت “فينانشيال تايمز” إلى أن المصادر المقربة من التحالف الدولي أقرت بأنه في ظل غياب تصريح واضح من العقيد القذافي بشأن نيته التخلي عن منصبه فإن التحالف ينوي مواصلة الضغط العسكري على طرابلس.

Copy link