أقلامهم

مشاري الحمد معقبا على مساعي منع مسلسل الحسن والحسين: المنع لم يكن يوما حلا

معاوية والحسن والحسين..!  
 
مشاري عبدالله الحمد
 
قلبتها يمين شمال ونظرت الى السماء، وشوشت في اذن لبنانية عجوز ترمي الودع فأطحت بها ارضا كون توقعي فاق توقعاتها قالت إن صيفكم حار ولن يكون مجال حتى للمحار أن يخرج في خليج الزوار فرددت وحياة خالتك سوف يخرجون بقضية تهز الاوتار وتجعل المعممين والملتحين من الاخيار والاشرار يتقافزون بغية الثرثرة والابهار.
كنت أقول سوف تكون هناك قضية طائفية فالمؤشر لدي واضح يتصاعد ويتنازل وهذا وقت صعوده ولكن ما هي القضية فياسر السخيف صمت ولم يعد يدير له أحد بالا وكل وضع كلامه في خانة المتعجرفين الخارجين عن العقل فلا يؤخذ فيه شيء فما الذي سيأتي؟ بحثت وفكرت فقلت ستكون هناك قضية ما ولكن انتظر.
وكانت المفاجأة أن آخر السخافات الطائفية والوهن الذي يعيشه الجسد المسلم , هو النزاع لمسلسل تلفزيوني , شوف يا رجل كم نحن نعيش بالهناء والسعادة، تركوا المسلسلات المليئة بالقذارة والايحاءات الجنسية وحتى الشذوذ الجنسي من أحد المسلسلات الذي كان يريد أن يطرح مشكلة «زنا المحارم» كل ذلك لم يتحدث عنه اخواننا الذين يقولون انهم متدينون ومعممون ولكنهم تحدثوا عن مسلسل مشكلته أن يطرح حقبة زمنية حساسة جدا بمسلسل «معاوية والحسن والحسين» وعينك ما تشوف الا الظلمة والنور مقطوع.
فخرج شخص من هنا ونائب من هناك وتشقلب ذاك على طريقة الافلام الاميركية وهبط الاخير بالهيلكوبتر.. يا جماعة مسلسل تم تصويره وانتهى الموضوع ولو منعتموه سينتشر أكثر والى متى ندفن رؤوسنا في الرمال؟
حاولت البحث فوجدت مقابلة مع منتج المسلسل الذي أكد أنه حاول قدر المستطاع أن يجعل الصورة حيادية بعيدة عن الطائفية وأن العمل استغرق ثلاث سنوات وهو بعيد عن الانتقاص من قدر أحد ما من الشخصيات الاسلامية والتاريخية.
نحن نعيش عصر حساسية الطائفية فيه عالية جدا والجميع بات يخاف من الحديث عن أي أمر فيه جانب يتعلق بالطائفة حتى لو كان للوصول لحلول توافقية ويبدو أن الجميع راض عن فكرة المعسكرين المتقابلين مفككين جسد الاسلام حتى الذين من الممكن أن تقول عليهم مثقفين ومتعلمين حساسيتهم كانت أيضا عالية للموضوع.
الشخصيات التي ماتت من قبل 1400 سنة تحللت ومن الممكن أن تكون اليوم أصبحت ترابا ونحن لا نزال نطبل ونتشاجر تاركين العالم يركض أمامنا ونحن نشتم ونضرب بعضنا البعض… رمضان قادم والمسلسل سيعرض على قنوات غير معروفة وغير مشهورة ولكنه سيأخذ جانبا أكبر من حجمه وأكبر من حجم مسلسلات السخافة والطرح السطحي… ودمتم
 
نكشة القلم
 
للتاريخ: مسلسل تم منعه تحدث عن حقبة تاريخية حديثة… انتشر على يد البنغاليين والباكستانيين والهنود في اقراص الدي في دي… المنع لم يكن يوما حلا
 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق