عربي وعالمي طردت آخر الدبلوماسيين الليبيين

بريطانيا تعلن رسمياً اعترافها بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي

أعلنت وزارة الخارجية البريطانية الاربعاء أن لندن اعترفت بالمجلس الوطني الليبي الانتقالي ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الليبي، وأنها ابلغت آخر الدبلوماسيين الليبيين الذين ما زالوا معتمدين في لندن بقرار طردهم.


وفي تصريح لوكالة “فرانس برس”، قال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية “استدعي القائم بالاعمال الليبي الى وزارة الخارجية التي ابلغته صدور قرار بطرده شخصيا مع الدبلوماسيين الليبيين الذين ما زالوا موجودين” في السفارة.


من جانب آخر، اعتبر الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا عبد الاله الخطيب في ختام لقاء مع مندوبي الطرفين الليبيين في الأيام الاخيرة، أن الانقسام بينهما ما زال “عميقا”، و”أنهما بعيدان عن التوصل إلى اتفاق على حل سياسي”.


وقال الخطيب في بيان للأمم المتحدة “يبدو واضحا بناء على المحادثات في طرابلس وبنغازي.. أن الطرفين ما زالا بعيدين عن التوصل إلى اتفاق على حل سياسي”.


وقد التقى الدبلوماسي الأممي الاثنين مندوبين عن المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي (شرق) الذي يمثل الثوار، ثم رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي الثلاثاء في طرابلس.


وأضاف البيان أن “الطرفين كررا مع ذلك التأكيد للخطيب رغبتهما في الاستمرار في التعاون مع الأمم المتحدة للبحث عن حل”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق